التخطي إلى المحتوى
145 دولة تشارك في انطلاق منتدى شباب العالم في شرم الشيخ
145 دولة تشارك في انطلاق منتدى شباب العالم في شرم الشيخ

إنطلقت اليوم فعاليات النسخة الـ 2 التابع لمنتدى شباب العالم، اليوم السبت، كما ويتم استضافته في مدينة شرم الشيخ المصرية للعام الثاني على التوالي، إلى جانب أنه يناقش المنتدى العديد من القضايا الدولية برؤية شبابية وحماسية صاعدة.

وشهدت فعاليات المنتدى لعام 2018، مشاركة لأكثر من 5 آلاف شباب، كانوا ينبون عن 145 دولة، فيما وتتراوح فئاتهم العمرية ما بين الـ 18 والـ40 عام.

واحتوت خطط المنتدى في نسخته الثانية عدة نقاط، أبرزها الأمن والأمان المائي بعد التغير المناخي والتعاون الأورومتوسطي أي “شركة استراتيجية”، بجانب بنود أخرى إفريقيا يريدونها، وأداء القوى الناعمة في مكافحة الإرهاب والتشدد.

وتعتمد استراتيجيات النقاشات في منتدى شباب العالم، على الجلسات والنقاشات والحوارات من فكرة ورش العمل التي تتضمن ذلك، حيث يعرب الشباب فيها عن رؤيتهم لكيفية معالجة القضايا العالمية الدولية على مدار أيام المنتدى الـ3.

مسرح شباب العالم، وقد تدافع القائمين على تنظيم المنتدى الانطلاقي الرسمي لأعماله بافتتاحه، وفي حين يشارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بجانب زوجته الشبان المشاركين في المنتدى حفل الافتتاح للمسرح الشبابي، والذي يقدم عرضاً مسرحياً استقطب مشاركة شباب من مصر وبلاد عربية وأجنبية تحت عنوان “الزائر”.

من جهته يقول خالد جلال المؤلف والمخرج للعرض المسرحي، “إن أفكار منتدى شباب العالم في نسخته الأولى، وأهابت بتشكل لجان عمل على مدار السنة بهدف متابعة تنفيذ  ما قد تم الاتفاق عليه في أعمال المنتدى، وبناءاً على ذلك، فقد شهدت مدينة شرم الشيخ استضافة ورشة عمل لمدة نصف شهر بترابط شباب مبدعين من عدة دول عربية وأجنبية، وتم تنسيق العرض المسرحي الزائر أثناء ورشة العمل، التي تبعث للعالم أجمع رسالة حب وسلام من شرم الشيخ.

حادثة الحافلة الإرهابية التي وقعت في المنيا

واشتملت فعاليات المنتدى على حادثة المنيا الإرهابية التي استهدفت حافلة تقل على متنها مواطنين عزل، ودعا الرئيس المصري كافة الحضور المشاركين إلى النهوض دقيقة حداد قبل بدء الفعاليات الافتتاحية لمسرح شباب العالم، ونعت إدارة المنتدى في بيان لها ضحايا الحادث وتمنيات الشفاء العاجل للمصابين، مشددة على رسالة الحب والسماح التي يمثلها المنتدى والقائمين والمشاركين فيه.

وتزينت مدينة شرم الشيخ الواقعة جنوب سيناء بأجواء الاحتفالات من بداية توافد المشاركين في فعاليات المنتدى، كما وشهدت انتشار واسع لفرق قوات الأمن  في شوارع المدينة ومداخلها الرئيسية بهدف تأمين فعاليات المنتدى.