التخطي إلى المحتوى
10 أطعمة تكافح السرطان.. أغذية تقيك من الأمراض الخطيرة
10 أطعمة تكافح السرطان.. أغذية تقيك من الأمراض الخطيرة

يعتبر السير على نظام غذائي متوازن ضمانة جيدة للحصول على صحة جيدة، وعلى وجه التحديد إذا كنا نعلم أن هناك أطعمة تمنع الإصابة بأمراض عدة وتكافح مضاعفتها، مثل الأمراض التي أصبحت في الآونة الأخيرة شائعة مثل “السرطان” أو ما يعرف الكانسر.

وبحسب ما ورد في موقع “هيلث آند بريتي”، أن نصائح الأطباء تشير إلى الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على المعادن والفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة، التي تساعد الجسم على مكافحة نمو الخلايا السرطانية، كما وذكر مجموعة من الأغذية التي تحمي من المرض الخطير

نقدم لكم عبر موقع كيفك نيوز، 10 أطعمة تحمي من إصابة مرض السرطان:

الفراولة

لدى الفراولة عناصر غذائية مضادة للالتهابات، وأيضاً تعتبر مصدراً هاماً لـ”فيتامين C” والمنغنيز، وكما ذكرنا أن كلامها يلعب دوراً مهماً في مقاومة السرطان.

الجزر

يقوم الجزر باختزان العناصر الغذائية في المواد التي تعطيه اللون البرتقالي، وتدعى “بيتا كاروتين”، والتي تعد أيضاً مضادة لمرض السرطان، كما أنه يعتبر من الخضار التي يمكن تناولها نيئة أو مطبوخة أو على شكل عصير سواء لوحده أو مع أنواع أخرى مثل البرتقال.

الطماطم

بعض الدراسات الحديثة، أوضحت أن الطماطم يحتوي على مادة “الليكوبين”، كما أنها تمتلك خصائص مضادة للسرطان، إلى جانب أنه مصدر جيد لفيتامين C.

السبانخ

يعد السبانخ من الأغذية الغنية الوافرة، حيث أنه يمتاز بجمع فوائدة أطعمة كثيرة، ومن هذا المنطلق له أهمية في مكافحة السرطان، ويستطيع الشخص الحصول على الفوائد الكثير من السبانخ عندما يقوم بأكله سواء كان مطبوخ أو حساء أو في السلطة.

البروكلي

القليل من البروكلي المسلوق، يعطيك باقة من العناصر المغذية التي ربما تتفاعل مع الإنزيمات في جسم الإنسان على مواجهة السرطان، بالإضافة إلى أنه مصدر غني لمجموعة من الفيتامينات مثل C و K.

الشمندر

بعض الدراسات الطبية، ذكرت أن الشمندر يمتلك مادة غذائية والتي تميزه باللون الأحمر، هي نفسها التي تحتوي على مركبات مضادة للسرطان.

الكركم

يعد الكركم من التوابل التي تحتوي على عناصر مضادة الأكسدة والالتهابات، إلى جانب أنه يمتلك مادة “الكركمين”، التي تعطيه اللون الممزوج ما بين البرتقالي والأصفر، ويعتقد أيضاً أن لها تأثيرات إيجابية في القضاء على خلايا السرطان.

الذرة

يمكن في الذرة حمض الفيروليك وبيتا-كريبوتكسانين، وهما يساعدان في الحد من نمو السرطان، وهناك استخدامات عدة للذرة من حيث طريقة التحضير، سواء كانت فشار أو مشوية أو مسلوقة، حسب الرغبة.

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر من الأنواع التي تحتوي على مادة “البوليفينول”، والتي من المعتقد أنها تساهم في حجب نمو الخلايا المسرطنة، إلى جانب أن الأوراق المجففة من ذلك النباتات تزيل السموم وتقوي نظام المناعة، وتحسن الصحة العامة، كما أن الذين يبحثون عن وزن مثالي يتناوله مشروباً.

الثوم

يحمل الثوم مركبات الكبريت، التي ربما تساهم في التقليل من مخاطر زيادة أنواع مختلفة من المرض القاتل، وهو مصدر جيد للمنغنيز وفيتامين B6.