التخطي إلى المحتوى
يتحدى “الطفل البرق” أسرع رجل في العالم
يتحدى "الطفل البرق" أسرع رجل في العالم

قال أسرع طفل في العالم، الذي يطلق على ذاته لقب “البرق”، أنه يرغب في الفوز على أسرع رجل في العالم بالمستقبل، لافتاً إلى أنه سوف يتخطى كل “الأرقام القياسية”.

وأشار الطفل الجبار رودلف إنغرام، الذي يبلغ من العمر 7 أعوام، إلى أنه سوف ينافس العداء الجاميكي أوسين بولت حينما يكبر في العمر وأنه سيفوز عليه، وأصر على أنه سوف يحطم كافة الأرقام القياسية التي حظى بها بولت في سباق ألـ100 متر، بحسب ما ذكرت الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”.

وكان الطفل رودلف قد حقق الرقم القياسي في سباق 100 متر للأطفال في فئته العمرية، واستطاع بذلك تسجيل رقم قياسي وصل 13.48 ثانية، علماً بأن الرقم الأسبق وصل 13.67 ثانية، مما يجعله يتوج بالمركز الأول مع الأطفال في العمر 11 و12 سنة في سباقات العدو لتلك المسافة المحددة.

وأعرب إنغرام في حديث معه “إنني شعلة نار وحين أكبر في العمر سوف أصبح أسرع رجل في العالم” لافتاً إلى “سوف أتنافس مع أوسين بولت وأحقق الفوز علي”، كما واستطاع الطفل من تحقيق انتصارات كثيرة في المنافسات والسبقات، وبات لديه ما يزيد عن 50 ميدالية رياضية، كلها من المشاركات في المسابقات المحلية والوطنية في غضون ثلاثة أعوام.

وبدوره، ذكر والد الطفل البرق رودلف إنغرام أن ابنه قد شارك للمرة الأولى في سباق حازم على المركز 38 من بين 80 متسابق، ومن لحظتها أدرك أن الخاسر لا يحظى بميداليات وتبدلت الأوضاع من تلك اللحظة.

وقام والد الطفل “البرق” بإنشاء حساب على وسائل التواصل الإجتماعية، حيث حظي حتى هذه اللحظة بما يزيد عن 380 ألف متابع، وذلك الرقم القياسي يتفوق على عدد النجم الشاب والبطل الحالي لفئة الشباب في سباق الـ100 متر “تايسون غاي، وقال والده أن اهتمام ابنه بالسباق إنطلق حين كان في الـ4 من عمره في فترة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، إذ أنه كان يشاهد أوسين بولت الذي حقق فوز بثلاث ميداليات ذهبية.

وكشف أن ولده في الثاني إنطلق بالرض في غرف النوم بالمنزل وهو يردد جاهز استعد انطلق، مؤكداً على أن اهتمامات الطفل البرق الرياضية لم تحل دون إنجازه نتائج ممتازة في مدرسته، حيث أن علامته لا تقل عن تقدير جيد جداً.

وأضاف الوالد أنه سوف يتابعه عن كثب ويحافظ على تواضع ابنه والمراحل الدراسية وأن يستمر بدوره كأب بجانب المحاولة لجعله الأفضل في كل شيء، وهذا الأمر يطمح به كافة الأباء حول العالم.