التخطي إلى المحتوى
ولي عهد أبو ظبي يؤكد أن الإمارات ستبقى في خط واحد مع السعودية
ولي عهد أبو ظبي يؤكد أن الإمارات ستبقى في خط واحد مع السعودية

قال ولي عهد أبو ظبي الشيخ “محمد بن زايد” أن العلاقات بين السعودية والإمارات متينة جداً، مؤكداً أن جذورها تمتد من أسس راسخة من الرؤى والتوجيهات والأخوة في كافة الملفات للمنطقة والعالم، لافتاً إلى أن الامارات ستبقى دائماً خط واحد مع السعودية إنطلاقاً من وحدة “الهدف والمصير”.

وخلال زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى السعودية، اجتمع خلالها مع العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز” في قصر العوجا بـ”الدرعية”، قال إن العلاقات بين الدولتين الشقيقتين تعتبر نموذج لما ينبغي أن تكون عليه العلاقة بين البلدان، ومثالاً على الإدراك والوعي المترابط بطبيعة المتغيرات الدولية والإقليمية المحيطة، وأهمية التعاطي معها بقوانين متسقة ومواقف حكيمة.

وأعرب ولي عهد أبو ظبي، عن ثقته العميقة التامة أن المملكة العربية السعودية بحكامها  ومتانة شعبها ستواصل الاستمرار في أداء هذا الدور بهدف إعادة إعمار المصالح العربية، وإتاحة أنظار التنمية والتقدم لشعوب المنطقة، وشدد الشيخ بن زايد على دور السعودية الأساسي في الوقوف أمام المخاطر والتداعيات التي تهدد العالم العربي.

يشار إلى أن التشاورات والمباحثات التي دارت بين الملك سلمان والشيخ بن زايد، تناولت ملفات عدة أبرزها تقوية العلاقات الأخوية الوثيقة وتعزيزها بين الإمارات والسعودية، إلى جانب التطورات الأوضاع الجارية في في المنطقة والأزمات والتحديات التي تقابلها وتتصدى لها.