التخطي إلى المحتوى
ولاية ألاسكا الأمريكية تتعرض لزلزالان شديدان.. والتخوف من تسونامي

شهدت ولاية ألاسكا الأمريكية، زلزالان أرضيان متتاليان شديدان وصلت قوتهما على مقياس ريختر 7 و 5,8 درجة، مما جعل الناس في حالة من الهلع واستنفاراً واسعاً في الشوارع، وولد لدى السكان ذعر، حيث أنهم فروا إلى أماكن ذات علو خوفاً من دخول تسونامي مفاجئ.

وبدورها، أعلنت الهيئة الأمريكية للمسح الجيولوجي، أن نقطة تحديد الزلزال الأول والأشد قوة وقع على مسافة 12 كيلو متراً شمال “أنكوريج” المعروفة بأنها أكبر محافظة في ألاسكا، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 300 ألف نسمة، وفي حين هرب الناس خارج منازلهم لاجئين إلى الاحتماء تحت المكاتب التابع لهم.

وعلى أثر ذلك، حيث تداول النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي تويتر وفيسبوك، صوراً عديدة أظهرت التشققات في بعض منازل والطرقات، دون أن يسجل هناك أي إنهدام في إحدى البيوت.

يشار إلى أن السكان بعد وقوع أول زلزال عادوا إلى منازلهم بشكل طبيعي، إذ أن الأخر جاء بشكل مفاجئ بعد نحو 5 دقائق بقوة وصلت إلى 5,8 درجة على مقياس ريخترع، ما جعلهم يركضون مرة ثانية والخروج إلى الطرقات والشوارع باحثين عن أمكان ذات تحصين.

كما وأذاعت القنوات التلفزيونية المحلية مقاطع فيديو، أوضحت من خلالها أن حوامل المحلات التجارية أصبحت فارغة تماماً عقب وقوع المكونات والاغراض المتواجدة على الرفوف، وأظهرت عمدان الإضاءة على الطرقات وهى ترتج بقوة.

ودعت جامعة ألاسكا في انكوراج كافة العمال الغير أساسين بها للمغادرة فوراً، كما وأغلقت أبوابها نتيجة الزلازالان الواقعان بها، بالإضافة أيضاً إلى تم إغلاق المطار في المدينة حتى إشعار أخر لحصر الأضرار المتوقعة.