التخطي إلى المحتوى
وفاة 3 بنات صغار لحظة اللعب داخل سيارة
الفتيات اختنقن داخل السيارة

تمكنت السلطات في الفلبين من العثور على 3 بنات صغيرات ضحايا خلال هذا الأسبوع قضين بعد سجنهن بطريقة الخطأ في سيارة عائلة حيث تعرضن إلى الاختناق في درجة حرارة بلغت 35 بالمائة.

وكانت البنات شاميل ألغيلا موراليس 8 أعوام، وأغاثا موراليس 9 سنوات، وبولين كيزيا موراليس 6 أعوام، يلعبن ويرتعن معاً في ولاية باتان في الفلبين يوم 13 مايو.

حيث رجع جيسي موراليس والد أغاثا البالغ من العمر 31 عاماً، الذي يعمل في مصفاة بترول، من العمل في تمام الساعة الـ4 مساءاً وأوقف سيارته أمام المنزل الخاص بهم.

وعقب ذهابه لتناول وجبة الطعام، ظن أن الصغار قاموا بفتح الباب ثم تسللوا إلى داخل السيارة بهدف اللعب، وبعد ذلك أغلقوا باب السيارة خلفهم ولم يستطيعوا فتح الباب لكي يخرجوا وينجوا بحياتهم مرة أخرى.

وبعد قضاء 4 ساعات على الأقل، تمكنت طفلة تمر في الخارج من ملاحظة وجود 3 فتيات دون أي حركة، الأمر الذي أثار لديها الشكوك، وهرعت لتخبر الوالدين الذين كانا في البيت على بعد بضعة أمتار.

ووفقا صحيفة “المترو” البريطانية، أنه عندما وصل موراليس وقام بفتح السيارة، لقي الفتيات الثلاثة دخل سيارته وقد فارقن الحياة الدنيا.

وفي التحقيقات قال الوالد: “أنه لم يستطيعوا التنفس نتيجة الحرارة المرتفعة داخل السيارة”.

كما طالبت عائلة الضحايا عدم إجراء المزيد من التحقيقات في الواقعة الأليمة، ووجهت لومها على قفل باب السيارة المعطل.

يشار هنا أن الشرطة المحلية تحقق الآن في القضية لكي يتسنى لها معرفة ما إذا كان هناك إهمال من طرف الوالدين.

وبدوره، أوضح رئيس شرطة باتان دينيس أوربيستا، أنه ينبغي على الآباء مراقبة أطفالهم ومتابعتهم بشكل دوري، لأنهم يرغبون في اللعب بكافة الأشياء في المناطق المحيطة بسبب الفضول، الأمر الذي قد يجلب مخاطر.

ومن هنا عبر موقع كيفك نيوز، ننوه لكم عدم الاستهانة في هكذا أمور، ويتعين على الآباء تأمين السيارة جيداً قبل الدخول إلى البيت ومتابعة سيارتك من حيث الصيانة، وتفقد الأطفال بين الفينة والأخرى.