التخطي إلى المحتوى
وفاة طفلة وفقدان آخرين في الأردن جراء السيول المفاجئة ومنخفض جوي
وفاة طفلة وفقدان آخرين في الأردن جراء السيول المفاجئة ومنخفض جوي

وفاة طفلة أردنية وفقدان آخرين، اليوم الجمعة، عقب جرف السيول مركبة في محافظة مأدبا الواقعة جنوب عمان، وذلك نقلاً عن وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.

أوردت الوكالة الأردنية، أن الطفلة لقيت مصرعها وإصابة آخرى، بينما وجاري البحث عن الفئة المفقودة بعدما انجرفت المركبة نتيجة السيول التي تشكلت بمنطقة مليح في “مأدبا”.

يشار إلى أن السلطات الأردنية لا زالت وبكثافة تجري عمليات بحث واسعة للمنطقة التي ضربتها السيول من قبل فريق البحث والإنقاذ إلى جانب فرق من الغطاسين، التابعة للمديرية العامة للدفاع المدني الأردني، وفق ما ذكرته (بترا).

كما وأظهرت الصور، أن رجال الدفاع المدني وأفراد من السلطات قاموا بمساعدة الأطفال والمحاصرين نتيجة السيول المفاجئة في مأدبا، ولا سيما أنهم لا زالو يواصلون البحث بشكل موسع على المفقودين جراء السيل.

جدير بالذكر أن الأردن تتعرض لمنخفض جوي يومين الجمعة والسبت، ذلك الأمر الذي أدى إلى أخذ كافة الحيطة والحذر والتدابير اللازمة من قبل السلطات والمواطنين، وعلى وجهة الخصوص في المناطق المنخفضة والأودية تهيئاً لتشكل السيول، بعد هطول الأمطار الغزيرة.

وجاء هذا الحادث بعد مضي نحو أسبوعين على حادثة البحر الميت، والتي أودت بحياة 21 شخصا، جلهم كانوا من الأطفال أثناء رحلة مدرسية في حافلة، وذلك بعدما ضربت سيول لم تكن متوقعة في منطقة البحر الميت، إثر غزارة أمطار في مخفض جوي، كما وسببت الفاجعة موجة من الغضب في الرأي العام الأردني، وأجبرت وزيري السياحة والتعليم على تقديم استقالتهم، بعدما ارتفعت الأصوات التي دعت بمحاسبة المقصرين.

ويأتي هذا الحادث بعد مرور نحو أسبوعين على فاجعة البحر الميت، التي راح ضحيتها 21 شخصا، معظمهم من الأطفال، بعدما ضربت سيول مفاجئة منطقة البحر الميت، إثر هطول أمطار غزيرة.

وأثارت الفاجعة موجة غضب في الرأي العام الأردني، وأجبرت وزيري التعليم والسياحة على الاستقالة، إثر تعالي الأصوات التي طالبت بمحاسبة المقصرين.