التخطي إلى المحتوى
وصول وفد الشرعية اليمنية إلى السويد.. ومحادثات حل الأزمة الخميس
وصول وفد الشرعية اليمنية إلى السويد.. ومحادثات حل الأزمة الخميس

بعد جهود مبذولة، تمكن وفد الحكومة الشرعية اليمنية، بالوصول إلى السويد، اليوم الأربعاء، وذلك من أجل المشاركة في المناقشات والمحادثات التي تأتي برعاية الأمم المتحدة، بهدف حل الأزمة اليمنية ووقف الحرب السائدة في البلاد منذ سنوات.

هذا وأتى وصول وفد الحكومة اليمنية بعد 24 ساعة من وصول وفد المتمردين الحوثيين، برفقة مبعوثاً من الأمم المتحدة “مارت غريفيث” الخاص لليمن، على متن طائرة مقدمة من سلطات الكويت.

وبدوره، صرح غريفيث لمصادر صحفية، أن مفاوضات السلام اليمنية سوف تباشر الخميس، كما وأعلن مكتبه من خلال تدوينة صغيرة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “المبعوث الخاص يود الإعلان عن استكمال العملية السياسية بين الجهات والأطراف اليمنية، في السويد، في 6 ديسمبر 2018”.

ومن المنتظر أن يتم انطلاق مشاورات ومباحثات السلام من قصر “جوهانسبورغ” في ريمبو، الواقع في إحدى ضواحي العاصمة “ستوكهولم”، وذلك عقب أن باءت الأمم المتحدة بالفشل في عقد جولة محادثات في “جنيف”، في سبتمبر الماضي، نتيجة نتيجة تعنت ميليشيات الحوثي الحوثي التي اعتادت على التفاف ومراوغة تعهداتها.

تجدر الإشارة هنا إلى أن المجتمع الدولي، يأمل أن تصل المحادثات في السويد إلى تحقيق إنجازاً كبيراً في حل الأزمة اليمنية، بحسب قرار مجلس الأمن الدولي الذي يحمل رقم 2216، والذي قدم مسار طريق ذو خارطة قابلة للتطبيق على أرض الواقع، لوقف إطلاق النار في اليمن.

ويفيد القرار الذي تم إصداره في أبريل سنة 2015، بانسحاب القوات الحوثية المتمردة من المحافظات التي فرضت سيطرتها عليها في العام 2014، وعلى رأسها صنعاء، إلى جانب تسليم الأسلحة ذات العيار الثقيل.