التخطي إلى المحتوى
استقالة وزير النقل المصري بعد حادثة “قطار رمسيس”
وزير النقل المصري هشام عرفات

قدم وزير النقل هشام عرفات استقالته، اليوم الأربعاء، عقب حادث القطار المروع في محطة رمسيس،  الذي أدى إلى مقتل العشرات، ووافق رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي على الاستقالة رسمياً.

وبعد اندلاع حريق هائل في محطة القطارات الرئيسية وسط العاصمة المصرية، سقط عشرات القتلى والجرحى، نجم عن اصطدام قطار بأحد الأرصفة.

وجراء اصطدام القطار بصدادة حديدية نشب حريق هائل في محطة رمسيس التي تشتهر باسم محطة مصر، وهي أيضاً المحطة المركزية للقطارات في القاهرة، لينفجر خزان الوقود في القاطرة الأساسية.

من جانبه، قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بإطلاق تعليمات للحكومة بمحاسبة المتسببين في الحادث الدموي الذي وقع في محطة القطارات الرئيسية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، في حين وجه تعازيه لعائلات ضحايا القطار.

وأوضح رئيس الوزراء المصري أن ما أطلق عليه وصفاً بـ(عهد الصمت) قد اقتضى فيما يتعلق بالإهمال والتقصير، متوعداً بجزاء عسير للمسؤولين عن حادث القطار الذي أسفر عن مصرع 25 شخصاً في القاهرة.

يشار إلى أن هيئة السكة الحديدية قد أمرت بإخلاء مباني محطة مصر بشكل كامل، بالتزامن مع إيقاف حركة القطارات بصورة مؤقتة.

في غضون ذلك، حيث نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو أظهرت أعمدة الدخان تتصاعد من مبنى المحطة في ميدان رمسيس وسط القاهرة، وبينت لقطات ثانية الضحايا على السكة الحديدية.

يذكر أن مصر شهدت العديد من حوادث القطارات الجسيمة في العقود الأخيرة، أسفرت عن مئات الضحايا، وعلق مسؤولين ومراقبين أن ذلك نتيجة الإهمال في صيانة وتشغيل القاطرات والعربات.