التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية السعودي يؤكد على محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي
وزير الخارجية السعودي يؤكد على محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

صرح وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” اليوم الأحد، قال أن التحريات والبحث لا زال مستمر حتى الأن عن جثة الصحفي جمال خاشقجي، والذي لقي حتفه في القنصلية السعودية بالعاصمة التركية إسطنبول، وأن المملكة ستعاقب الذين شاركوا في مقتله، مضيفاً أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لم يكن على دراية بحادثة خاشقجي، واصف الحادثة بالخطأ الجسيم، وذلك نقلاً عن مقابلة الجبير مع “فوكس نيوز” الأمريكية.

وأوضح عادل الجبير أن السلطات السعوديين سوف يستمرون في تقديم معلومات بخصوص مقتل خاشقجي عندما تكون متوفرة، وأكد على أن العلاقات السعودية الأمريكية سوف تتجاوز هذه القضية التي حدثت منذ نحو أسبوعين.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية “واس” امس السبت حديث النائب العام السعودي جاء فيه “أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى وفاة خاشقجي، أقبلت نتيجة اشتباك وشجار بالأيدي”.

وقال النائب العام السعودي، بعد التحقيقات الأولية التي تم إجرائها من قبل النيابة العامة في موضوع اختفاء المواطن جمال بن أحمد خاشقجي، تبين لنا أن المشادات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين استقبلوه خلال تواجده في قنصلية المملكة بالعاصمة التركية، أدت إلى إفتعال شجار واشتباك بالأيدي مع المواطن الخاشقجي، حيث أودى الشجار بحياته.

المملكة السعودية تؤكد استمرار التحقيق في قضية جمال خاشقجي

وأوضحت واس للأنباء السعودية، أن النيابة العامة أكدت على أن التحقيقات بهذه المسألة لا زالت مستمرة مع المحتجزين على ذمة التحقيق، وعددهم حتى هذه اللحظة 18 فرد كافتهم يحملون الجنسية السعودية، تقدماً للوصول إلى كافة الجوانب والحقائق وإعلانها عندما تكون متاحة، ومعاقبة المسؤولين في هذه القضية وإحالتهم للعدالة.

ويذكر أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قام بإصدار أمر يعفي نائب رئيس الاستخبارات العامة “أحمد عسيري” والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، بجانب أيضاً إنهاء خدمات عدد من الضباط بالاستخبارت العامة، بالإضافة إلى ذبك حيث أصدر أمراً أخر بإعفاء مساعد رئيس الاستخبارات العامة في شؤون الاستخبارات  ومساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية، ورئيس الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة.

في غضون ذلك حيث أمر العاهل السعودي بتشكيل لجنة وزارية جديدة برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، من أجل إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة، وتحديث لوائحها وانظمتها، وتسيير صلاحياتها بشكل أقوى.