التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية السعودي مستمرين في ملاحقة متورطين قضية خاشقجي
وزير الخارجية السعودي مستمرين في ملاحقة متورطين قضية خاشقجي

صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الثلاثاء تصريح صحفي قال فيه أن المملكة السعودية ملتزمة بإجراء تحقيقاً شاملاً في مقتل الكاتب جمال خاشقجي، مشيداً إلى أنه سوف يتم القبض على كافة المسؤولين عن الحادثة التي وقعت  القنصلية السعوديه في تركيا.

وقال الجبير في لقاء صحفي في جاكرنا العاصمة الإندونيسية، أن السعودية قامت ببعث فريقاً إلى تركيا، حيث سيتم التباحث وإلقبض على كل من له صلة في قضية الخاشقجي، وكان في وقت لاحق قد صرح أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان “لم يكن على دراية بالحادث الغامض الذي أصاب خاشقجي، مسميه بالخطأ الجسيم وذلك بحسب ما ذكره في لقاء مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وأشار الوزير إلى أن مسؤولين سعوديين مستمرون في جمع المعلومات وتقديمها بخصوص مقتل الصحفي خاشقجي، عندما تكون متاحة، مؤكداً على أن العلاقات الوطيدة بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية سوف تتخطى هذه القضية، وعلى إثر ذلك حيث قامت الحكومة السعودية القضائية بحجز 18 شخصاً على ذمة التحقيق في السعودية، إذ أن جميعم من الجنسيات السعوديه.

جاءت هذه الاجراءات القانونية تهميداً للوصول إلى معلومات كافية ملمة بالحقيقة وإعلانها عندما تكون متاحة في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ومعاقبة كافة المتورطين في هذه القضية، وإحالتهم إلى العدالة، وفقاً للبيان الذي أصدر نقلاً عن النائب العام السعودي.

ويذكر أن العاهل السعودي الملك محمد بن عبد العزيز آل سعود أمر بإنهاء خدمة مساعد رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات ومساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية، ومدير الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة، كما وقد أمر بإعفاء نائب رئيس الاستخبارات العامة “أحمد عسيري” بجانب مستشار الديوان الملكي “سعود بن عبد الله القحطاني، بجانب إعفاء خدمات مجموعة من الضباط في الاستخبارات العامة السعودية.

في ذات السياق حيث أن الملك السعودي قد أمر بتشكل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك من إعادة البنية الهيكلية التابعة لرئاسة الاستخبارات العامة، وتطوير لوائحها ونظامها الجديد، وتمكين صلاحياتها بشكل أحدث.