التخطي إلى المحتوى
وزير التكنولوجيا السعودي: لا مانع من استخدام تقنيات هواوي
لا مانع لاستخدام تقنيات هواوي في السعودية

وسط الحرب التجارية السائدة بين الولايات المتحدة والصين، باتت شركة هواوي الرائدة تواجه العديد من التحجيم الذي يهدف بشكل مركز إلى منع الشركة من ممارسة أعمالها التجارية، إلا أنه على ما يبدو أن السعودية ليس لديها أي مانع من استخدام تقنيات هواوي على الأقل، بحسب تصريحات وزير التكنولوجيا.

وصرح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، قوله “أنه لا يرى أي مشكلة في استخدام المنتوجات التي تطلقها شركة  Huawei Technologies الصينية الرائدة في عالم الاتصالات، خلال لقاء مع كيودو نيوز، حينما رد عبد الله بن عامر السواحه على سؤال إذا كان لديه أي قلق بخصوص استخدام تقنيات هواوي قائلاً “لا نرى مشكلة”.

وألمح في تصريحاته في إطار اجتماع وزاري لمجموعة العشرين بخصوص التجارة والاقتصاد الرقمي في اليابان، أن الأمر له علاقة ببناء اقتصادنا الرقمي، لافتاً أن هناك مبدآن اقتصاد مفتوح، لهذا نحن دائماً مؤيدين للشراكة سواء كانت من الشرق أو أوروبا أو من الغرب، وأما الثاني هو التوجيهي، ما زالت تلك الشركات وصانعي القرار هؤلاء يمثلون لمتطلباتنا التنظيمية والفنية والأمن السيبراني، ونحن سعداء كثيراً بالعمل معهم.

وأكمل الوزير السعودي أن المملكة تخطط لأكبر طرح تجاري لشبكة الجيل الخامس للهواتف المحمولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى أنه يرغب في المساهمة في اتفاق التعاون الموقع مع اليابان في إنجاز المزيد من التقدم في تكنولوجيا المعلومات.

يشار هنا أن الحظر التجاري الذي فرضته الولايات المتحدة على هواوي قد جلب تأثير ظاهر، إذ خرج أحد كبار المدراء التنفيذيين في الشركة أثناء معرض CES Asia وقال إن خطط هواوي لتصبح أكبر منتج للهواتف الذكية على مستوى العالم قد تضطر إلى الانتظار.

يذكر أن شركة هواوي كانت قد تفوقت على أبل عملاقة التكنولوجيا الأمريكية في وقت سابق من العام الجاري لتحتل المركز الثاني في جدول ترتيب أفضل بائعين للهواتف الذكية في العالم.

وتقول الشركة أنها ترجح بأنها سوف تتفوق على سامسونج الكورية الجنوبية في وقت مبكر من ذات العام، أو بحول عام 2020 على أفق أبعد، وذلك قبل فرض الحظر على عليها من قبل الولايات المتحدة.