التخطي إلى المحتوى
وزيرة البيئة.. توقع على الإعلان السياسي لخارطة الطريق لما بعد 2020
وزيرة البيئة.. توقع على الإعلان السياسي لخارطة الطريق لما بعد 2020

صرحت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد ورئيس مؤتمر الأطراف الرابع عشرة لاتفاقية التنوع البيولوجي، خلال تصريحات صحفية بالمؤتمر الذي تناول مخطط خارطة الطريق لما بعد حلول عام 2020، حيث قالت أن اليومين المنصرمين من أعمال مؤتمر الأطراف، شهدان مباحثات وتفاوضت على البنود والنصوص والعناصر الأساسية لخارطة الطريق.

وأشارت الوزيرة أثناء المؤتمر المؤتمر الصحافي الختامي، والذي تم عقده في إطار فعاليات اليوم النهائي لمؤتمر الأطراف، “بفضل الله والجهود المبذولة من دول الأعضاء التي وقعت على الإعلان السياسي “البيان” الخاص بالعناصر الرئيسية خرائط الطريق لما بعد 2020″ لافتة إلى “أننا سنعمل جميعاً بجدٍ واجتهاد في الفترة القادمة، ومن أبرز الحضور “اللواء خالد فودة” محافظ جنوب سيناء والأمين التنفيذي لاتفاقية التنوع البيولوجي للأمم المتحدة “كريستيانا بالمر.

وقالت ياسمين فؤاد أن البيان جاء على تأكيد أهمية التعاون المشترك في المجتمعات المحلية ودول الأعضاء والشباب، وأي من كان له تأثير أو صوت يؤثر في التنوع البيولوجي، مبينة “أنه تم وضع مسؤوليات طوعية وأن هذا الأمر جديد بالنسبة لمؤتمر الأطراف، وليس له سابق من قبل في ظل توفير آليات التمويل.

وأضافت الوزيرة المصرية أن الإعلان السياسي شهد أن إفريقيا كان لها صوت رئيسي، بالإضافة إلى أن الإعلانات السياسية في جلسة بداية النهار شملت كل الأشياء المهمة التي تلعب دوراً رئيسياً وتشير إلى الإعلان السياسي لإفريقيا، والذي تم إطلاقه في 13 نوفمبر، أثناء الشق الإفريقي الذي تم عقده بإطار مؤتمر الأطراف.

وأعربت ياسمين، أن مصر قامت بتقديم وعد لإفريقيا أن ذلك مؤتمر إفريقي وبنهاية الفعاليات لمؤتمر الأطراف، وبحمد الله وتوفيقه وعودنا أوفيت لأشقائنا من الدول الإفريقية، مشيرة “أننا لم نظهر فقط بإعلان سياسي إفريقي، إذ أننا عملنا كل ما بوسعنا لدمج كافة الشواغل الإفريقية في الهوامش الأخرى للمؤتمر.

وتابعت القول بعد أن أفادت بدمج جميع الشواغل الإفريقية في البيانات الأخرى للمؤتمر ككل “إننا نقدم وعدنا إلى إفريقيا أننا سنمضي بكل عزم وإصرار في المشوار معاً وسوياً” مؤكدة أن ما تم التوصل إليه أثناء مؤتمر الأطراف لن يكون (حبر على ورق).

الجدير بالذكر، أن مؤتمر الأطراف الـ14 لاتفاقية التنوع البيولوجي، يقعد خلال الفترة 17 إلى 29 نوفمبر بمحافظة شرم الشيخ، تحت عنوان “الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الإنسان والكوكب.