التخطي إلى المحتوى
وزارة الزراعة تعلق على شائعة تصدير الكلاب والقطط في مصر.. بعد جدل واسع
وزارة الزراعة تعلق على شائعة تصدير الكلاب والقطط في مصر.. بعد جدل واسع

بعد أن دام الجدل المتواصل لأيام بخصوص ما تم تداوله “قرار من الحكومة في مصر” بتصدير الآلاف من الكلاب والقطط إلى بلاد ودول قد تتعرض فيها للتعذيب ويتم استخدامها كطعام، حيث جاء وزارة الزراعة بإعلان رسمياً لها يفيد أن هذا القرار عارٍ عن الصحة ونفى ذلك الأمر.

وبدوره، حيث صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة “حامد عبد الدايم” خلال تصريحات صحفية، قال “إن الوزارة لا تصدر أو تستورد أية قطط أو كلاب” لافتاً إلى “ولكن خروج مثل هذه الحيوانات من مصر برفقة صاحبها أو أي راكب، يخضع لإجراءات معينة”.

ومن خلال مداخلة هاتفية لـ”عبد الدايم” على إحدى الفضائيات، اليوم الأحد، أوضح أنه “لا يتم منع خروج راكب بصحبة قطة أو كلب أو اثنين منهما” مشيراً إلى “ولكن في حالة زيادة العدد عن 2، لا بد من تولي شخص مصدر مقيداً في سجل المصدرين هذا الفعل”.

وشدد الناطق باسم وزارة الزراعة أن المصدرين يقومون بتجميع الحيوانات من الركاب الذين يريدون الخروج من مصر بأكثر من فئتين من الحيوانات، وبعد ذلك يسلمونها للركاب في الدول المرغوب في الهبوط إليها.

وتابع القول “أن وزارة الزراعة  تخضع هذه الحيوانات لإجراءات تضم الكشف عليها، بهدف التأكيد ما إذا كانت خالية من الأمراض، ومن ثم تحصينها، وبعد ذلك تحصل على شهادة معتمدة من مركز البحث الحيوانية”.

وأعاد المتحدث باسم الوزارة انتشار شائعة تصدير القطط والكلاب إلى بعض الصور التي تم انتشارها من خلال منصات التواصل الاجتماعي، والتي تبينا الحيوانات المذكورة برفقة المصدرين.

جدير بالذكر، في شهر أكتوبر الماضي، قامت النائبة المصرية “مارغريت عازر” بتقديم اقتراحاً، شأنه تصدير الكلاب الضالة إلى كوريا الجنوبية، بعد منظومة غذائية لمدة 7 أيام.

ظاهرة انتشار الكلاب والقطط في الشارع المصري

وزارة الزراعة تعلق على شائعة تصدير الكلاب والقطط في مصر.. بعد جدل واسع
وزارة الزراعة تعلق على شائعة تصدير الكلاب والقطط في مصر.. بعد جدل واسع