التخطي إلى المحتوى
واتساب يتفوق على سناب شات بخاصية “المسح الاختياري”
واتساب

تمكن تطبيق المراسلات الفورية “واتساب” بتوجيه صفعة قوية إلى التطبيق الاجتماعي الشهير بمقاطع الفيديو “سناب شات” خلال هذه السنة، حيث أنه يسعى أيضاً لتوجيه ضربة أخرى أشد قوة إذا أرد استخدام أسلوب العودة إلى الأخير.

ونقلاً عن موقع “techcrunch” المختص في التقنية، قال أن واتساب استطاع أن يتفوق على سناب شاب من ناحية عدد المستخدمين في الربعين الـ2 والثالث من 2018.

وتشير الأعداد إلى أن واتساب تمتلك نحو 450 مليون تابع نشط في اليوم الواحد، بالمقارنة مع ما يقارب الـ 188 مليوناً لدى منصة التواصل الاجتماعي سناب شات.

كما أن سناب شات لم يتمكن من تثبيت نجاح ملحوظ في مجال تبادل الرسائل بين المتراسلين، بالرغم من وجود عدد مزايا توفرها مثل، صور الـ GIF السريعة المتحركة، والأقنعة التي من الممكن أن توضع على الوجوه بمختلف الأنواع والأشكال والفئات والرسوم، إلى جانب أيضاً المحتوى الذي يتم حذفه تلقائياً بعد يوم.

وبحسب مذكرة تم تسريبها للمدير التنفيذي “إيفان شبيغل” لسناب شات، أظهرت أن ميزة الدردشات بين الأصدقاء تعتبر محوراً أساسياً في تطبيقه، حيث تلقت ضربة قوية نتيجة التصميم الأخير للتطبيق.

على الجانب الأخ، واتساب يسمح بإرسال الصور الفوتوغرافية ومقتطفات الفيديو والنصوص، مع خيار إلغاء الإرسال، ولكن الخاصية الأخيرة تعمل لمدة 60 دقيقة بعد توجيه الرسالة، ويعد ذلك بعيد عن  ميزة الزوال الافتراضي في منصة سناب شات، إذ أن الرسائل تختفي بعد رؤيتها وأيضاً عندما يتم غلق نافذة الدردشة.

وفي حين ربما يستطيع واتساب التفوق على سناب شات بسهولة، وذلك بعد أن قام بإضافة خيار (مؤقت) للرسائل حتى لا تظهر في الصور أو مقصوصات الفيديو بعد نحو 10 ثوان أو دقيقة واحدة أو ساعة أو 24 ساعة، أو أي مدة يحددها المستخدم.

من جانبه “شبنغال” يعتبر أن التطبيق التابع له هو الوسيلة الأسرع للتواصل بين المستخدمين، ولكن الخبراء التقنيون جاءوا برأياً مخالف له، حيث يمكن قول ذلك في الصور لا في النصوص، إلى جانب اختفاء النصوص قد يعمل على إنهيار الدردشات، وانخافضاً ملحوظ في إقبال المستخدمين على خدمة الرسائل في التطبيق.

ولكي يتمكن سناب شات تحدي واتساب، يجب عليه أن يعمل على تسهيل عملية الاحتفاظ بالنصوص أو جعل المدة أطول من أجل أن تسبق الاختفاء، ومن الممكن أن تتاح فرصة لذلك، من خلال مشروع إعادة تصميم تطبيق سناب شات، كما أنه سوف يسعى الأخير بأن يصبح مماثلاً لواتساب.