التخطي إلى المحتوى
واتساب اخر اصدار سيقدم لك حل خجلك من مغادرة المحادثات الجماعية بصمت
واتساب اخر اصدار سيقدم لك حل خجلك من مغادرة المحادثات الجماعية بصمت

استطاع تطبيق واتساب الشهير بالمحادثات الصوتية والكتابية الفوري، ايجاد حلاً جذرياً للمستخدمين الذين ينزعجون من الكم الكبير من الرسائل التي تصلهم من الشات الجماعي، وفي ذات  الوقت يشعرون الإحراج إذ أراد الإنسحاب منها.

وإن آخر اصدار من واتساب الجديد سوف يتيح للمستخدمين باختيار أيقونة “وضعية الإجازة” بداخل أي محادثة جماعية، سواء بين الأصدقاء أو العائلة أو زملاء العمل وآخرون، بحسب ما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

كما وستكون هذه الوضعية التي أضيفت حديثاً إلى واتساب الحديث، تسمح بأرشفة كافة المحادثات الجماعية “أي حفظها بالكامل في مكان الرسائل المؤرشفة بحيث يمكنك العودة إليها مرة آخرى، فيما وستكون بمثابة حاجز لمتنع تلقي الإشعارات المزعجة إلى هاتفك الذكي، دون إخطار المجموعة أنك قد قمت بالتعديل الذي أجريته على المحادثة مؤخراً.

وجاء الهدف من “وضعية الإجازة” الجديدة التي ستتاح في واتساب اخر تحديث، أن يكون المستخدم في المجموعة التي تم تشكيلها من قبل الأصدقاء بشكل صامت أشبه بـ”الخفي”، حيث أنه لن يصلك أي إشعار عن وجود رسالة حديثة، بالإضافة إلى أنك لن تكون مضطراً لقراءتها أو الإطلاع عليها.

وإذا كنت ترغب في العودة من جديد وتعيد نشاطك بالمجموعة التي قد تم تشكيلها مسبقاً من قبل الأصدقاء في تطبيق الواتساب، ليس عليك إلا أن تقوم بتعديل وضعيتك ومن ثم الرجوع إلى المشاركة معهم بشكل عادي، غير ملفت للنظر.

تجدر الإشارة هنا إلى أن هذه الميزة المنتظرة سوف يتم طرحها في تحديث واتساب المقبل للتطبيق الأكثر شيوعاً على مستوى العالم، والذي بات من مقتنيات شركة فيسبوك موقع التواصل الإجتماعي الشهير.

جدير بالذكر أن واتساب الذي تم إطلاقه في سنة 2009، يستخدمه نحو المليار ونصف شخصاً حالياً، متجاوزاً التطبيقات الآخرى “وي تشات” و “فيسبوك ماسنجر”، وهما من تطبيقات الهاتف الذكي المعروفة حول العالم بتبادل الرسائل والمحادثة النصية والصوتية.