التخطي إلى المحتوى
هرم اللوفر يستعد لعملية خداع بصري للزوار.. في الذكرى الـ30
الهرم الزجاجي في فرنسا

قالت وسائل إعلامية، أن الساحة الواقعة حول الهرم الزجاجي الشهير في متحف اللوفر الفرنسي ،تشهد حفل تفاعلي ضخم تحت إدارة الفنان الفرنسي “جي.آر”  كجزء من الاحتفالات بمرور 30 سنة على إنشاء هذا البناء.

وبحسب موقع سكاي نيوز، أن جيش من المتطوعين بدأ لصق صورة ضخمة تغطي مساحة نحو 160 ألف قدم مربع أعلى الساحة في إطار الاستعداد لعملية خداع بصري، حيث أن الصورة سوف تعطي انطباع بخروج هرم كبير من بين الصخور، يبدو أنه قد تم العثور عليه خلال البحث والتنقيب عن الآثار.

بدوره، أشرف المهندس المعماري الصيني الأمريكي “آي. إم.بي” البالغ من العمر 101 سنة حتى الآن، على تصميم ذلك الهرم الذي تمت صناعته من الزجاج الصلب ويصل ارتفاعه إلى 70 قدما، حيث آثار الهرم جدل عندما افتتح في المكان الكلاسيكي اللوفر في شهر مارس سنة 1989، إلا أنه بات من معالم باريس المحببة بعد ذلك.

وبحسب المصدر، أن العالم على موعد مشاهدة عملية الخداع البصري بشكل كامل، انطلاقاً من مساء الجمعة من سقف المتحف فقط، في حين قام فريق جي.آر بوضع شاشتين كبيرتين لجعل الزائرين يشاهدون هذه النتيجة من الأرض.

كما وسيتم فتح الساحة التي بها الهرم للزوار يومي السبت والأحد،، لكي يتجول الزائرين بها ومشاهدة الخداع البصري.

ويقدم هذا الحفل تواصل عملية خداع بصري كبيرة بدأت منذ 3 سنوات، جعلت الهرم يختفي وراء صورة ضخمة من اللونين الأبيض والأسود.

ويعد هذا “الهرم” هو أكثر المشروعات التي تحظى بشعبية في سلسلة المشاريع الطموحة التي طرحها الرئيس  الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران، سنة الثمانينات والتسعينات، والتي وصفها الكثير على أنها غيرت صورة العاصمة الفرنسية.