التخطي إلى المحتوى
نيمار يطلب الرحيل عن باريس سان جيرمان
نيمار

كشفت وسائل إعلام اسبانية، عن رغبة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا الرحيل عن صفوف باريس سان جيرمان خلال الصيف، على الرغم من هيمنة النادي الباريسي على الكرة الفرنسية، لكنه فشل على مستوى دوري أبطال أوروبا، كما ينتظر برشلونة فتح باب التفاوض للاستعادة اللاعب مرة أخرى.

وزعمت صحيفة “سبورت” الكتالونية بأن اللاعب البالغ  من العمر 27 عاماً انتقل إلى باريس من أجل المال ومساعدة الفريق في مشروع تحقيق النجاح الأوروبي، لا سيما ان نيمار يواجه الان تهم الاغتصاب إضافة إلى تعرضه للعقوبة بإيقافه عن اللعب لضربه أحد المشجعين، يبدو أنه سئم من كل تلك الأمور، والسبب الآخر تعثر النادي في دوري الأبطال.

وأشارت الصحيفة أن برشلونة ينتظر ما ستؤول إليه الأمور، ويراقب اللاعب حتى يفتح باب التفاوض مع باريس للعودة إلى إسبانيا، كما ذكرت أن اللاعب أبلغ إدارة ناديه بعدم العودة إلى باريس وأنه اتخذ قراره بالرحيل، مما يعطي دلالة كبيرة على رحيل الدولي البرازيلي هذا الصيف.

وبحسب ما ورد أن نيمار اعترف بأنه كان مخطئاً في مغادرة برشلونة في عام 2017، على الرغم من محاولة ادارة باريس سان جيرمان إلى قيادته النادي نحو المجد الأوروبي، وهو الأمر الذي لم يتحقق بعد.

وحاول النادي الفرنسي تعويض اللاعب مادياً وإغرائه بالمال لضمان بقائه، لكن الأمر أصبح لا يتعلق بذلك، لأن نيمار بات يبحث عن السعادة على أرض الملعب، وأن ذلك سوف يتحقق عند عودته للكامب نو رفقة ليونيل ميسي ولويس سواريز.

ولا يزال لدي نيمار ثلاث مواسم في عقده مع باريس سان جيرمان، بعد انتقاله  عام 2017 بصفقة قياسية عالمية بلغت 198 مليون جنيه إسترليني “222 مليون يورو” كأغلى لاعب في تاريخ الساحرة المستديرة.