التخطي إلى المحتوى
نوكيا وجوجل شراكة تصنع هاتف أكثر أمان
هاتف نوكيا بـ 5 كاميرات

تعود شركة نوكيا بشكل تدريجي في الأسواق من أجل استعادة مكانتها السابقة التي فقدت قوتها، في مسعى لاستعادة أمجاد ما قد سلف، عقب أن تخطت مسار الاختلاف عن كبار منتجي الهواتف الذكية المحمولة.

ورجعت نوكيا بالتدرج إلى الأسواق في الأعوام الأخيرة بهواتف من النوع المتوسط، لكي تصل ذروتها في 2019 بهاتف “نوكيا 9 بيور فيو”، المزود بـ 5 كاميرات خلفية.

ووفق خبراء التكنولوجيا، فإن ما يجعل نوكيا مميزة ليس أجهزتها، ولكن ما يميزها هو النجاح الذي أخذت تحققه من خلال الشراكة مع جوجل، عقب الاعتماد الأولي على نظام تشغيل “آندرويد ون” كـ نظام تشغيل في الهواتف الخاصة بها.

ويتفق خبراء في أمن المعلومات أن النسخة الخام من أندرويد ون”، التي تستند عليها نوكيا في هواتفها هي الأكثر أمناً من النسخة المعدلة في هواتف آندرويد أخرى تعتمد عليها العديد من الشركات، مثل شركة سامسونج الرائدة في عالم الهواتف.

وبعيداً عن نوكيا، وعدد قليل من الشركات، فإن إصدارات الأندرويد التي تقدمها بقية الهواتف، هي نسخ معدلة ومليئة بالتطبيقات والبرامج للشركات، المراد منها هو تقوية حصتها في السوق، وهي ميزة لديها عيوب أكثر من الإيجابيات.

ويختلف نظام “أندرويد ون” بميزة الأمان والحماية من شركة جوجل، حيث أن الهواتف التي تحمله تحصل على أسرع تحديثات نظام أندرويد، بالإضافة إلى أحدث نسخة صادرة، فضلاً عن تحديثات الأمان الأكثر تقدماً التي تطلقها جوجل بين الفينة والأخرى ولا تحصل عليها الهواتف السريعة الثانية.

ويقول خبراء التقنية  وأمن المعلومات وجهة نظرهم في ذلك الأمر، بأن تلك الشراكة المميزة التي تقدمها جوجل مع الشركات المصنعة وباشرت في تعزيزها مع جوجل، هي مستقبل واعد لـ “نوكيا” إذا ما استطاعت تقويته ومواكبته بصناعة هواتف ثورية من الطراز الأول.

كما انتقدت جوجل بعد آخر هاتف قامت بإطلاقه، وهو نوكيا 9، الذي تأخر طرحه لما يقارب 11 شهرا، ولم يطل بالشكل أو المواصفات التي تجعله ضمن الصف الأول من الهواتف النقالة.

وعلى الرغم من أن الرهان لا زال باقي على مدى التفات المصنعين إلى المرحلة التي تطرحها جوجل بواسطة نظام تشغيلها الخام، ومن الذي يستطيع طرح هاتف يحمل مواصفات عالية يستغل هذا النظام الفريد من نوعه، وهي الميزة الوحيدة فقط التي تستطيع أن تنافس هواتف بيكسل التي تنتجها جوجل وتقدم نظام أندرويد خام.

إلى ذلك، فإن نوكيا باتت من خلال استخدامها نظام “أندرويد ون” الذي يعد الأكثر امانا، بين كافة الهواتف، ليس عليها إلا أن تترجل خطوة إلى الأمام، لكي تزاحم بقية المصنعين بأجهزة من ذات مميزات أكثر تقدماً.