التخطي إلى المحتوى
نفوق الدلافين في أمريكا يثير دهشة العلماء
يقال أن الدلفين صديق الإنسان

قال الخبراء في الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، أن ساحل الخليج في البلاد قد دفع 279 دلفين على الأقل من شهر فبراير الماضي حتى الآن.

ووفق ما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، حيث أن هذا العدد لنفوق الدلافين يرتفع بواقع 3 مرات عما هو معتاد، مشيرة إلى أن 98% من الحيوان البحري “الدلفين” التي تم لفظها نفقت.

وقام الباحثون بإجراء تحقيق في أسباب ارتفاع الدلافين المتوفاة، حيث تدور الشكوك حول عدة فرضيات في الوقت الحالي، ومن ضمنها تداعيات تسرب نفطي قد حدث في عام 2010.

باستثناء هذا الأمر، فإن المحققين يعتزمون ما إذا كان تراجع نسبة ملوحة المياه سبباً من أسباب نفوق الدلافين أم لا، هذا بجانب تدفق المياه من الأنهار.

يشار هنا أن التسرب النفطي يؤدي إلى إضطرابات صحية خطيرة في الجسم مثل التأثير على الغدد الكظرية التي تقوم بضخ الهرمونات المرتبطة بالتعب، والرئتين.

في السياق ذاته، فإن التسرب النفطي أيضاً يؤدي إلى حدوث إضطرابات في الدم، وكانت تقارير بيئية سابقة ذكرت أن تسرب 2010 قد جلب أكبر كارثة دلافين في خليج المكسيك.

الجدير بالذكر، أنه من شهر فبراير المنصرم، تم خروج 121 دلفين في المسيسيبي، و37 في ولاية فلوريدا، و 32 في ألاباما، و 89 في لويزيانا.