التخطي إلى المحتوى
نصف وظائف العالم تختفي خلال أعوام
وظائف التكنولوجيا

قالت منظمة عالمية أن هناك خطر من اختفاء نصف وظائف العالم خلال الأعوام القادمة، وحذرت من ذلك بضرورة التفكير في خطة بديلة مجدية نفعاً، حسبما أفادت به “صحيفة ميل” البريطانية.

وورد في تقرير جديد صادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD”، وهو تحالف يضم 36 دولة من مختلف أرجاء العالم، أنه في فترة العقدين القادمين سوف يلتغي أو تتغير نصف الوظائف السائدة حالياً في الأسواق، ولفت التقرير إلى “هذا يعني أن عدد كبير من العمال سوف يفقدون الوظائف قريباً”.

وبحسب إحصائيات المنظمة التقديرية أن 14% من الوظائف سوف تعوضها التكنولوجيا، في حين سيتغير إلى مستوى كبير شكل 32 بالمائة من الوظائف.

كما طرح التقرير سؤال، في ظل هذه المخاطر التي تهدد عدد كبير من الوظائف حول العالم، مفاد السؤال العريض “هل نحن مستعدين؟”.

بدوره، قال أنجيل غوريا، الأمين العام لمنظمة (OECD)، في بيان “أنه يرجح تحديات كبيرة لمستقبل التوظيف في العالم”، مشيراً إلى أن “تقرير المنظمة لا يطرح تصورات عن مستقبل الوظائف، ولكنه يركز الضوء على التحديات التي ستواجه فئة كبيرة من العمال، مع فرض التكنولوجيا ذاتها بقوة”.

وأوضح الخبراء، أن الوظائف التي ستوفرها التكنولوجيا ستكون قصيرة الأجل، لافتين إلى أن المشكلة تكمن في مدى قدرة العمال الحاليين على التعامل مع هكذا نوع وظائف ستظهر في المستقبل.

وتشير الدراسات إلى أن 6 من أصول كل 10 أشخاص ليس لديهم أي خبرة في التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في زمن بلغ ارتفاع فيه حصة الوظائف التي تتطلب مهارات تقنية بـ 25 بالمائة خلال العشرون سنة منصرمة.