التخطي إلى المحتوى
نجم الإسماعيلي يراوغ مسؤولي الزمالك ويرفض الخليج
نجم الإسماعيلي يراوغ مسؤولي الزمالك ويرفض الخليج

راوغ باهر المحمدي ظهير أيمن الفريق الأول لكرة القدم بنادي الإسماعيلي، المشرف العام على فريق الكرة بنادي الزمالك “أمير مرتضى”، متهرباً من الإتصالات الواردة إليه في الآونة الأخيرة، وذلك بخصوص التفاوض معه تدريجياً للإنتقال إلى صفوف “القلعة البيضاء”، أثناء فترة الانتقالات الشتوية القادمة، بينما وقد طلب السويسري كريستيان جروس المسؤول الفني للفريق الأول لكرة القدم في النادي من إدارة ناديه التعاقد معه خلال يناير القادم، وسط إجادة اللاعب الذي لعب في مركز قلب الدفاع والظهير الأيمن.

ومن قبل قد أبلغ باهر المحمدي أمير مرتضى، بأنه يرغب بالاحتراف الأوروبي، مثل خوضه في تجربة فريدة بعد النادي الإسماعيلي، معرب للمراقب العام على الكرة، أنه يحترم نادي الزمالك، وبحسب ما قاله أن تفكيره قد أصبح منصباً في الاحتراف، مشيراً إلى وعدم الاستمرار في الدوري المصري بشكل عام.

من جانبه لم يكل ولا يمل أمير مرتضى، خلال تواصل باهر المحمدي والرفض في خوض التفاهمات، محاولاً بإجراء الكثير من الاتصالات مع اللاعب الإسماعيلي بهدف إقناعه بالانتقال للفارس الأبيض خلال يناير المقبل، إذ أن هذا السبب الذي قد دفع باهر للتهرب من التواصل مع نجل رئيس الزمالك، إلى جانب محاولته الترتيب مع بعض شركات التسويق الرياضي، وانتقاء عرض احتراف في ملاعب أوروبا.

ولا سيما بعد أن أصبح من أحد الركائز الرئيسية للمنتخب الوطني الأول حين تولى المكسيكي “خافيير أجيري”، الإشراف الفني للمنتخب، تبعاً لـ “هيكتور كوبر” الأرجنتيني الذي تم إرسال له الشكر من قبل مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، عقب فضيحة مونديال روسيا 2018.

إلى ذلك حيث يعلم باهر المحمدي أن العروض الأوروبية، هي المنفذ الوحيد له عن الدراويش في يناير القادم، في ظل قرار رئيس مجلس إدارة النادي المهندس “إبراهيم عثمان”، مستثنياً “كريم بامبو” جناح الفريق، عقب تمديد فترة تعاقده مع النادي الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، بعد الموقف، ويضع نجم الإسماعيلية أمالاً ضخمة في سياق احترافه الأوروبي أثناء مباراة المنتخب الوطني القادمة أمام غريمه المنتخب التونسي.

موعد مباراة المنتخب الوطني مع المنتخب التونسي؟

المنتخب الوطني الأول سيتقابل أمام المنتخب التونسي بحسب الموعد المقرر لها يوم 16 نوفمبر المقبل، على أرض ملعب “ستاد الجيش” في برج العرب بالإسكندرية في حدود مباريات الجولة الـ5 من المجموعة الـ10 التصفيات التأهيلية للأمم الأفريقية 2019 في الكاميرون، وإذ أراد باهر المحمدي عدم تلقي أي عروض أوروبية، سوف يقرر البقاء داخل “قلعة الدراويش” في يناير.

كما ورفض نجم الإسماعيلي خوض أي تجربة في أي من الدوريات العربية، وتأخير مل الرحيل إلى نهاية الموسم، على وجه الخصوص فرصته في الاحتراف من الممكن أن تكون بشكل أكبر في الميركاتو الصيفي، قبل أن تنطلق جولات البطولات الأوروبية، إلى جناب أفضل عن احتمالية المشاركة بصفة رئيسية مع المنتخب الوطني الأول في بطولة أمم أفريقيا، المقرر موعد إقامتها في شهر يونيو القادم في الكاميرون، ذلك الأمر الذي سوف يسهل احترافه بشكل أوسع.

جدير بالذكر أن باهر المحمدي، أحد نتاج قطاع المبتدئين في نادي الإسماعيلي، قبل انتقاله إلى صفوف نادي الزمالك لفترة زمنية ستة أشهر على سبيل الإعارة من يناير 2016 حتى أواخر يونيو من ذات العام، وذلك بعد أن طلب ميدو المدير الفني السابق للفريق الأبيض، إذ أنه لم يتمكن من الحصول على فرصته في المشاركة بالمباريات، معاوداً إلى الدراويش عقب انتهاء فترة إعارته مع “القلعة البيضاء”.