التخطي إلى المحتوى
نجمة نهائي أبطال أوروبا تكشف سبب اقتحام الملعب
مشجعة مباراة دوري ابطال أوربا تكشف سر اقتحام المعلب

قالت النجمة الروسية الصاعدة، التي اقتحمت أرضية الملعب وسط جمهور كبير من المشجعين، خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، أنه ليس لديها أي شعور من الندم نتيجة الخطوة الجريئة التي قامت بها، مؤخرا.

وكانت الحسناء، كينسي ولنسكي، البالغة من العمر 22 سنة، قد ترجلت إلى الملعب وهي تلبس ثياب خفيف يحمل اسم الموقع الإلكتروني الخاص بصديقها، وسرعان ما تم إخراجها، وحجزت لمدة 5 ساعات في مخفر إسباني، قبل أن يتم الإفراج عنها.

وأوضحت الشابة الروسية، أنها قد قامت باتخاذ أكثر من قرار ذكي في حياتها لحظة النزول إلى الملعب في العاصمة الإسبانية مدريد، أثناء مباراة ليفربول وتوتنهام الفريقين الإنجليزيين.

ومن وجهة نظر الخبراء، أن الإعلان المجاني الذي استفاد منه موقع صديق  المشجعة، تبلغ نحو 3.8 ملايين جنيه استرليني، من ناحية أهمية المباراة والجمهور في المكان والمشاهدين حول العالم.

وذكرت لنسكي خلال لقاء مع الصحيفة البريطانية “ذي صن”، أرغب في أن أتقاعد في سن الثلاثين وأنا أمتلك ما يكفي من المال، وأن اقتحام دوري أبطال أوروبا سوف يساعدني فقط على تحقيق هذا الأمر، لافتة إلى “إنني أخطط لمزيد من هذه الخطوات التي تتمثل في الاقتحام” مثل الأماكن الأكثر انجذاباً مثل مشاهدة مباراة أو حدث ملفت للانتباه.

وأكملت الفتاة الروسية أن رد الفعل كان عبارة عن شيء مثلج للصدر، وبحسب ما ورد في تقارير إعلامية خاصة في الرياضية أن أكثر من 32 مليون شخص انضموا إلى موقع صديقها، بعد الاقتحام الكبير للملعب في أهم المباريات في 2019.

وتشمل العقوبة الإجمالية غرامتين اثنتين، فإن الشرطة الإسبانية فقد فرضت 10 آلاف يورو نتيجة الإعلان الغير مرخص لقناة اليوتيوب الخاصة بصديقها، وأما الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فرض غرامة مالية بقيمة 5 آلاف يورو بسبب الدخول إلى الملعب بطريقة غير قانونية.