التخطي إلى المحتوى
مواجهة من العيار الثقيل بين إنتر ميلان وبرشلونة
مواجهة من العيار الثقيل بين إنتر ميلان وبرشلونة

يشهد ملعب جوزيبي مياتزا مساء اليوم الثلاثاء لقاء قمة المجموعة الثانية بين انتر ميلانو الايطالي وبرشلونة الاسباني لحساب الجولة الرابعة من بطولة دوري أبطال أوروبا، ويسعى النيراتزوري من خلال هذه المواجهة الى تحقيق نتيجة ايجابية مستفيدا من عاملي الارض والجمهور، بالاضافة الى الحالة المعنوية المرتفعة التي يمر بها رفقاء ماورو إيكاردي خاصة بعد الفوز الكبير الذي حققه الفريق أمام جنوى في الكالتشيو الايطالي بخمسة أهداف نظيفة، ويبحث الانتر عن تحقيق نتيجة ايجابية تضمن له التأهل للدور المقبل رغم صعوبة المهمة أمام العملاق الكتالوني الذي الحق به الهزيمة بلقاء الذهاب على ملعب الكامب نو بهدفين دون مقابل.

بينما يعيش البرسا افضل ايامه بعد النتائج الايجابية التي حققها في المباريات السابقة في جميع البطولات رغم غياب نجمه الأول ليونيل ميسي، بجانب تألق المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز الذي تمكن من تسجيل 5 أهداف خلال مباراتين في الدوري الاسباني، الامر الذي يجعل البلوغرانا يدخل اللقاء بمعنويات مرتفعة لتحقيق الفوز الذي يمنحه بطاقة التأهل المبكرة.

تاريخ المواجهات بين برشلونة وانتر ميلانو

تواجه الفريقان في 7 لقاءات سابقة جميعها في بطولة دوري أبطال أوروبا، تمكن برشلونة من تحقيق أربع انتصارات بينما انتصر الانتر في مباراة وحيدة وتعادل في مباراتين.

تواجه البلوغرانا و النيراتزوري على ملعب جوسيبي مياتزا في 3 لقاءات سابقة فاز الفريق الإيطالي في مباراة وتعادل في مباراتين.

انتصر انتر ميلان على برشلونة في آخر لقاء جمعهما على ارضية جوزيبي مياتسا بنتيجة 3 اهداف لهدف في دوري الابطال، ودع على إثرها البرسا البطولة بينما حقق الانتر باللقب.

أول مباراة خاضها المدير الفني للانتر لوشيانو سباليتي أمام برشلونة كانت هذا الموسم تحديدا في مباراة الذهاب التي خسرها بنتيجة هدفين دون مقابل، كما وتعتبر أول مباراة لمدرب البرسا ارنستو فالفيردي يواجه انتر ميلانو.

على الجانب الآخر وفي نفس المجموعة يواجه توتنهام الإنجليزي هوفنهايم الهولندي على ملعب ويمبلي في لقاء يسعى الطرفان من خلاله تحقيق فوز ينعش الامال في التاهل خاصة اذا خسر الانتر امام البرسا، وكان الفريقان قد تعادلا بنتيجة هدفين في كل شبكة في مباراة الذهاب الامر الذي عقد المهمة على النادي اللندني وجعل حظوظه بالتأهل شبه مستحيلة.