التخطي إلى المحتوى
منع “البرمودا” في العراق يثير عاصفة انتقادات شبابية
جانب من اعتقالات مرتدي لبس البرمودا في كركوك

تواجه شرطة محافظة كركوك في العراق، موجة عاصفة انتقادات واسعة، بعد أن أصدرت قرارات عديدة تتمثل في ضبط السلوك العام، من ضمنها منع الشباب لبس “البرمودا”.

وورد في وثيقة رسمية صدرت عن مديرية شرطة كركوك، تحمل توقيع قائد الشرطة، علي كمال عبد الرازق: “تمنع حركة الدراجات النارية (باستثناء الدليفري) بدءاً من الساعة 7 مساء حتى الساعة 5 فجراً”.

وأشارت الوثيقة إلى “يمنع ارتداء الملابس غير اللائقة من قبل الشباب (برمودا) في المناطق العامة”

ولفتت الوثيقة إلى أن “متابعة ومراقبة حالات التخنث لبعض الشباب، من أجل المحافظة على أصالة وقيم المجتمع العراقي لاتخاذ ما هو لازم”.

من جانبه قال المتحدث باسم شرطة كركوك أفراسياو كامل، في كلمة صحفية له، أن لبس الشورت أو البرمودا ممنوع منعاً باتاً في كركوك وكل من يخالف سيحاسبه القانون، مشيراً إلى “أن المنع يأتي بحسب أوامر من قيادة العمليات المشتركة”، وفق ما ذكره موقع إرم نيوز.

وإثر ضجة البرمودا في العراق، حيث قام نشطاء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما “فيسبوك” و “تويتر”، بنشر صور للقوات الأمنية تعتقل مجموعة من الشباب، ثم وضعتهم في سيارات الأمن نتيجة ارتداء “الشورت” برمودا، الذي يواكب الموضة.

وانهالت التعليقات على قصة البرمودا، ما بين غاضبة وساخرة، حيث انتقدت القرارات التي تم وصفها على أنها “غريبة”، ودعت الشرطة لللانتباه إلى الأشياء الأمنية ذات الاهتمام الأكبر في المدينة.