التخطي إلى المحتوى
ممرضة تصبح أم لطفلة رضيعة ولدتها
الممرضة برفقة الطفلة المولودة

أنشأت ممرضة أمريكية علاقة “أمومة” تعتبر فريدة من نوعها، مع طفلة رضيعة أنجبتها امرأة مدمنة مخدرات في مستشفى بولاية ماساشوستس الأمريكية، الأمر الذي أظهر أخلاقيات المهنة والعمل الإنساني.

ووفق ما أوردته صحيفة “ميرور” البريطانية، حيث أن الممرضة التي تدعى “ليز سميث” البالغة من العمر 45 عاماً، كانت ترغب بأن تصبح أماً ولكنها تعاني من العقم، وأخبارها الأطباء المختصين أنها غير آهلة للإنجاب عبر التلقيح الصناعي.

وتمت ولادة الطفلة الرضيعة التي سُميت جيزيل، بصورة مبكرة في الأسبوع التاسع والعشر لأم وأب مدمنين مخدرات، ولم يكن وزنها يتخطى الـ800 جرام، بحسب الصحيفة.

وفي بداية الولادة، قامت الممرضة بتولي مسؤولية رعاية الرضيعة ليس إلا بشكل تطوعي، نظراً لأن المولودة الصغيرة كانت لا تزال تحت وصاية الوالدين، ولحظة ما تم سحب حق الحضانة من قبل السلطات بسبب الإدمان على المخدرات، أصبح التبني متاحاً.

وبشكل رسمي تبنت النيرس الرضيعة جيزيل، التي عانت بما يدعى “متلازمة الانسحاب” نتيجة إدمان والدتها على المخدرات، حيث أن الممرضة لم تعد بحاجة إلى قصد المستشفى.

وأوضحت الممرضة خلال لقاء صحفي، أنها كانت تطمح إلى جمع الطفلة بوالديها حين بدأت في الاعتناء بها، ولم تكن تتوقع ألباتا أن ذلك الأمر سوف ينتهي بتبني الفتاة بصورة رسمية.

الجدير بالذكر، أن الممرضة تقوم بمشاركة بعض الصور من حياتها السعدية مع الإبنة التي كبرت بشكل طبيعي في حضن الأم “المتبنية” التي منحتها حب كبير.