التخطي إلى المحتوى
ملخص مباراة الجنون بين ريفر بليت وبوكا جونيورز في نهائي كأس ليبرتادوريس
ملخص مباراة الجنون بين ريفر بليت وبوكا جونيورز في نهائي كأس ليبرتادوريس

تمكن فريق ريفير بليت من الظفر بكأس ليبرتادوريس بعد تغلبه على غريمه التقليدي بوكا جونيورز في لقاء الاياب الذي اقيم في مدريد على ملعب سانتياغو بيرنابيو مساء أمس الأحد, حيث انتهت المواجهة بفوز الريفر بثلاثة أهداف لهدف بعد أن انتهى لقاء الذهاب بين الفريقين بالتعادل الايجابي 2-2, لتنتهي القمة بمجموع اللقائين 5-3.

أهدف المباراة

تمكن بوكا جونيور من افتتاح مجال التسجيل قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول, وجاء الهدف من هجمة مرتدة نفذها الفريق حيث انتهت عند المهاجم بينيديتو الذي انفرد بالحارس الأرجنتيني أرماني, منهياً الفترة الاولى من اللقاء بتفوق فريقه بهدف دون مقابل.

ومع انطلاقة الشوط الثاني, تمكن ريفير بليت من السيطرة على مجريات المباراة, حيث استحوذ على الكرة وخلق العديد من الفرص لتعديل النتيجة إلى أن جاءت الدقيقة 68 عندما شن الفريق هجمة منظمة استطاع من خلالها لوكاس براتو أن يعدل الكفة لفريقه.

استمرت سيطرة ريفير بليت على المباراة من أجل تسجيل هدف ثاني, ومن جانبه اعتمد البوكا على الهجمات المرتدة لكن حذر الريفير منعهم من الاستفادة من تلك الهجمات, لينتهي الوقت الأصلي للقاء بالتعادل الإيجابي 1-1 والذهاب إلى الشوطين الإضافيين.

 

وبعد دقيقتين فقط من انطلاقة الشوط الإضافي الاول, تلقى لاعب البوكا باريوس بطاقة حمراء, الأمر الذي صعب المهمة على رفقائه, وسهل المهمة على ريفير بليت الذي بسط سيطرته على المباراة بشكل كامل بفعل النقص العددي في صفوف خصمه.

استطاع اللاعب الشاب  كوينتيرو الكولومبي المتألق الذي دخل بديلاً من تسجيل هدف الفوز لفريقه ريفير بليت في الدقيقة 109, بعد أن سدد كرة لا تصد ولا ترد في مرمى حارس البوكا, ومع هذا الهدف ورغم النقص العددي, خرج لاعبوا البوكا من مناطقهم من اجل تعديل النتيجة.

ومع الاندفاع الكبير من حانب البوكا وخروج حارسهم من منطقته ليقوم بدور المهاجم, تمكن مارتينز من اضافة ثالث الهدف من خلال هجمة مرتدة سجل منها الهدف بسهوله بعد أن كانت شباك بوكا جونيور دون حارس, وجاء الهدف في الدقيقة الثانية من الوقت الإضافي المحتسب بعد نهاية الشوطين الإضافيين.