التخطي إلى المحتوى
مفاجئة من العيار الثقيل حول برج بيزا المائل
مفاجئة من العيار الثقيل حول برج بيزا المائل

أدلى خبراء مختصون يشرفون على مراقبة برج بيزا المائل، بمعلومات جديدة حوله، تفيد بأن المعلم التاريخي في توسكاني، ناح بالاعتدال عيار 4 سنتيمترات، كما أفادوا أنه بحال أفضل هيكلياً، ومن المتوقع أيضاً أن يزداد إستقامة مع مرور مدة زمنية.

ونقلاً عن وكالة “أسوشيتد برس” نقلت تصريحات إعلامية عن مستشار في لجنة دولية تراقب الإمالة للبرج “نون زيانتي سكويليا”، قوله صحفياً أن الإصلاح المتقدم للاستقامة يعتبر أمراً ممتازاً، لافتاً إلى أن الحالة الهيكلية إجمالاً لبرج بيزا أهم.

ويذكر أن افتتاح البرج الذي يرجع للقرن الـ2 عشر للعامة أعيد سنة الـ2001، عقب أن تم إغلاقه أكثر من نحو 9 سنوات، وذلك من أجمل الإتاحة للعمال بتقليل ميله، حيث أن هذا الأمر قد تم بإستخدام مئات الأطنان من الرصاص لأوزان مضادة عند قاعدته، وفي حين سحب التربة من تحت الأساسات الهيكلية.

تجدر الإشارة هنا إلى أن الخبراء، تمكنوا في بداية الأمر بتقليل 17 إنشاً من الميل لبرج بيزا، وفي تسعينيات القرن المنصرم، كان البرج يميل بمقدار 5 درجات عن الناحية العمودية، مما أدى إلى الدفع بحركة التربة إلى تصحيح الميل، وفق ما ذكرت المصادر الإخبارية نقلآً عن مشرفين مراقبة برج بيزا.

ويقع برج بيزا المائل في دولة إيطاليا، حيث يحظى بزيارة العديد من السياح والأشخاص المقيمين في البلاد وخارجها والأزواج والأطفال وعائلات بأكملها أيضاً، إلى جانب مشاهير وفنانين ورياضيين عالميين ورجال أعمال كبار، عندما يقومون بزيارة البرج يلتقطون بعض الصور الفوتوغرافية وتصوير مقاطع الفيديو، ونشرها على حساباتهم الشخصية فيسبوك وتويتر.