التخطي إلى المحتوى
مفاجأة صادمة.. بعد إنقاذ كلب من التجمد
مفاجأة صادمة.. بعد إنقاذ كلب من التجمد

أقبل عاملين من إحدى العمال في إستونيا على إنقاذ كلب من الموت حين تجمد في العراء، وقاما بتقديم الرعاية اللازمة له، قبل أن يكتشفا مفاجأة صادمة بعد عملية الإنقاذ للكلب.

وكان العاملين في سد نهر بارنو، راندو كارتسوب وروبن سيلاما قد سمعوا صوت حيوان على ما يبدو أنه يعاني من شيء ما، ولكن تبين أنه قد اقترب من التجمد برداً، حيث قاما بحمله إلى السيارة الخاصة بهم المتواجدة في مكان بعيدة قليلاً عنهما.

ويروي العامل اكرتسوب تفاصيل القصة، حيث كان من المفترض أن نحمله على المرتفع، ولكنه كان ثقيلاً من حيث الوزن، وأيضاً هادئ وينام على ساقي، حتى أنه عندما قمت بتمديد ساقي قام برفع رأسه للحظة.

وعندما وصلا إلى الطبيب البيطري حاملا الكلب، هنا كانت المفاجأة الصادمة، أن طبيب الحيوانات أخبرهم أنه ليس حيوان أليف، بل هو ذئب عمره نحو سنة واحدة.

وقام الاتحاد الإستوني لحمامة الحيوانات بتغطية تكاليف علاج الذئب الصغير، وأوضح متحدث باسمه “من الحظ الجيد أن كل شيء ظهر بشكل سليم. وتم إطلاق الذئب الآن في البرية.

الجدير بالذكر، أن إستونيا تعتبر موطناً للذئاب بالرغم من بقاء عدد قليل نتيجة الزحف العمراني والصيد الجائر، مع الإشارة أن الذئاب في دول البلطيق عاشت 10 آلاف سنة.