التخطي إلى المحتوى
مصر لا تقبل بيان مفوضية حقوق الإنسان
وزارة الخارجية المصرية

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد حافظ، يوم آمس، أن بلاده لا تقبل ما تم التطرق إليه في البيان الأخير الصادر عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان بخصوص مصر.

وتحدث حافظ في بياناً رسمياً: “من غير المقبول صدور مثل تلك البيانات عن كيان أممي يتعين عليه تحري الدقة فيما يصدره من بيانات، وينبغي ألا يبني تقديره على توقعات وافتراضات تهدف إلى الترويج لانطباعات منافية للواقع وحقيقة الأحداث”.

وأكمل الناطق باسم الخارجية المصرية، أن بيان المفوضية يستند باعترافها على معلومات ليست موثقة، الأمر الذي لا يؤدي سوى إلى مغالطات لأن الادعاءات الواردة به متراصة على فرضيات خاطئة وأقاويل مرسلة، كما أن التسرع في إصدار الأحكام يعكس على المهنية.

وشدد حافظ على أن ما قد تم اتخاذه من إجراءات إزاء أي شخص في مصر يجري بموجب القانون، بحسب الإجراءات القانونية السليمة، وأيضاً شمن الوضوح والشفافية.

كما أكد المتحدث باسم الخارجية أنه لا يوجد أي مواطن في مصر يتم القبض عليه أو محاكمته نتيجة ممارسته نشاطاً مشروعاً، أو لتوجيهه انتقادات ضد الحكومة المصرية، إلا في حال اقترافه جرائم يعاقب عليها القانون.

وأشار إلى أن التظاهر السلمي مكفول بحسب الدستور والقانون، على أن يتم ممارسة هذا الحق عبر إجراءات قانونية لازمة، مثلما في العديد من دول العالم، بإعلام وموافقة الجهات المعنية، دون التسبب في قلق المواطنين والتعدي على حريات الآخرين.

المصدر: سكاي نيوز