التخطي إلى المحتوى
مصر.. لأول مرة تطلق حملة القضاء على التهاب الكبد الوبائي “سي”
مصر.. لأول مرة تطلق حملة القضاء على التهاب الكبد الوبائي "سي"

منذ أيام مصر باشرت بإطلاق حملة القضاء على التهاب الكبد الوبائي “سي” لأول مرة، لإجراء الفحص لأكثر من 50 مليون مواطن مصري بالغ، وذلك بهدف الكشف ومواجهة  فيروس “C”، وتقديم العلاج لهم مجاناً ضمن القضاء على المرض بقدوم الـ 2022.

وتساهم السلطات المصرية بجزء من ميزانيتها، بجانب الممول الرئيسي للحملة “البنك الدولي”، وبحسب ما ذكر مجلس الوزراء البنك الدولي قدم 133 مليون دولار للكشف و129 مليون دولار لمواجهة وعلاج المرض وعلاج المرضى.

وأعرب البنك عن أماله، أنه يأمل في نقل التجربة المصرية في هذا المسار إلى دول ثانية، بينما ويقول مسؤولين مصريين أن انتشار التهاب الكبد “سي” هو أحد أكثر التحديات الصحية الخطيرة في البلاد، مشيرين بقولهم إلى أن القضاء عليه يجب أن تكون ضمن الأولويات.

وبدوره، حيث قال البنك الدولي أن مصر، والبالغ عدد سكانها نحو 99 مليون نسمة، يوجد بها معدل عالٍ من الإصابات بفيروس التهاب الكبد الوبائي [سي] على مستوى عالمي، وفي حين يعني من هذا المرض 4.4 بالـ% من سكان مصر البالغين، وفق المسح العشوائي.

الجدير بالذكر أن التهاب فيروس C يتسبب في وفاة 40 ألف مصري سنوياً، ذلك الأمر الذي يجعله 3 سبب أساسي للوفاة بعد مرض القلب والأمراض الأخرى مثل الوعائية والدماغية.

ومن ضمن حملة مكافحة التهاب الكبد الوبائي سي، إختبارات طبية مجانية للكشف عن الأمراض الغير سارية الأساسي مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وأنواعاً أخرى، كما وتستمر الحملة حتى إبريل نيسان على 3 مراحل، كل مرحلة تشمل عدة مدن.

يشار إلى أنه في الوقت الراهن لا يوجد لقاح لالتهاب الكبد سي C، ولكن ربما تستطيع الأدوية المضادة للفيروسات أن تقي نحو 96 بالمائة من الأشخاص المصابون بالمرض، ويصل العدد للمصابين بالمرض على نطاق العالم أكثر من 71 مليون شخص، وفق ما ذكرت وكالات اعلامية مصرية.

ويذكر أن محافظ السويس اللواء “عبد المجيد صقر” برفقة نائبه ومجموعة من المسؤولين الآخرين شاركوا في حملة 100 مليون صحة، وذلك لتشجيع المواطنين المصريين للتوجه إلى المستشفيات والمراكز الطبية لإجراء الفحص لفيروس “سي”.