التخطي إلى المحتوى
مصر على موعد مع مشاريع تنموية ضخمة في سيناء
جانب من قناة السويس المصرية

صرح رئيس الهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، الفريق مهاب مميش، اليوم الخميس، إن المنطقة سوف تشهد مجموعة من المشاريع المهمة، من ضمنها إقامة منطقة صناعية روسية، وإعادة تأهيل ميناء العريش.

ونقل موقع سكاي نيوز، تصريحات مميش، أن الدولة قد باشرت في السنوات الأخيرة إيلاء شمال سيناء، ومنطقة شرق القناة الاهتمام الأكبر، مشيراً إلى أن الدور الكبير الذي تلعبه أنفاق قناة السويس الـ4، بجانب جسرين الشهيدين المنسي وأبانونب في ربط سيناء بوسط مصر، مما يساهم في تسريع عمليات التنمية في شرق “القناة”.

وأوضح أن هيئة قناة السويس، سوف تبدأ عملية إعادة تأهيل ميناء العريش، “بما يصور نقلة نوعية هامة في عملية التنمية، موضحاً أنها تحتاج ما يقارب إلى عامين.

كما وكشف عن التوقيع على اتفاقية المنطقة الصناعية الروسية في أواخر شهر أبريل الجاري، والتي تعتبر أول منطقة صناعية روسية خارج حدود دول الاتحاد السوفيتي القديم، لافتاً إلى أن المنطقة ستركز على الصناعات الثقيلة، وتفتح حدود تعاون اقتصادي كبير بين الدولتين، إضافه أنها ستخلق فرص عمل كثيرة للشباب في مصر.

واعتبر مميش، أن إهمال الدولة لمشاريع التنمية في شمال سيناء خلال السنوات الماضية، ساعد في إيجاد بيئة تساعد التنظيمات المعادية للدولة على التوسع والانتشار.

وشدد رئيس الهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، على أن المشاريع التنموية في شرق القناة، سوف تساعد بشكل مجدي في جهود مكافحة التطرف.