التخطي إلى المحتوى
مصر: تحقيق عاجل عقب شائعة اغتصاب فتاة الأزهر
جامعة الأزهر تنفي خبر اختطاف واغتصاب فتاة

أصدر النائب العام في مصر، نبيل صادق، اليوم الاثنين، أمر بفتح تحقيق بخصوص من قام بنشر إشاعات عمداً عن اختطاف واغتصاب طالبة في جامعة الأزهر في أسيوط جنوب البلاد ومن ثم فقدان حياتها، حيث أدى ذلك إلى إندلاع احتجاجات وتظاهرات من قبل الطالبات وزميلات الفتاة في الجامعة.

وشدد النائب العام في بيان، أنه سيتم أخذ كافة الإجراءات القانونية والتحقيق بخصوص ما نشر  عمداً في الأخبار وبيانات وإشاعات كاذبة ومن شأنها قذف الرعب في نفوس أفراد المجتمع وزعزعة الأمن العام، وإلحاق الضرر في المصلحة العامة، عن الواقعة المزعومة، في اختطاف فتاة من المدينة الجامعة بجامعة الأزهر، مؤكداً على أنه تم تكليف نيابة استئناف أسيوط للعمل بذلك.

وإنطلق هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و “تويتر” #بنات_أزهر_أسيوط، خلال الساعات الأخيرة فيما يتعلق حول اختطاف فتاة من المدينة الجامعية لطالبات فرع جامعة الأزهر في أسيوط، الواقعة على بعد 320 كيلو مترا جنوبي العاصمة المصرية “القاهرة” واغتصابها ووفاتها.

ونقلت سكاي نيوز عن مصدر أمني، عقب انتشار هذه الادعاءات حول اغتصاب فتاة في جامعة الأزهر، قامت الطالبات في المدينة الجامعية التي كانت تقيم فيها الشابة بمظاهرات احتجاجية عشية الاثنين.

وخلال بيان عبر الموقع الرسمي للجامعة، نفى الأزهر الإشاعة المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، حول اختطاف واغتصاب طالبة بالمدينة الجامعية للطالبات، بجامعة الأزهر في أسيوط، بالإضافة أيضاً إلى مواقع إخبارية مصرية نفت هذه الحادثة.