التخطي إلى المحتوى
مصر: الحكومة تتدخل في حل أزمة “أسعار” تذاكر كأس أفريقيا
أسعار التذاكر أثارت ضجة كبيرة

أصدرت وزارة الشباب والرياضة في مصر، قرار في بيان رسمي، يفيد بإعادة تقييم أسعار تذاكر مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019، عقب أن غضب جماهير الكرة التي ترغب في حضور هذه البطولة بسبب ارتفاع قيمتها.

وأفاد البيان أن الوزير أشرف صبحي، قد تدخل من أجل حل أزمة “أسعار” تذاكر كأس أفريقيا، وكشف أنه اتصل برئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس اللجنة المشرفة على تنظيم بطولة الأمم الأفريقية، هاني أبو ريدة، لكي يتم البحث مسأل ارتفاع أسعار تذاكر البطولة، التي أدت إلى إثارة حالة من الغضب الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أكد صبحي، على أنه سوف يعمل على تهيئة الأجواء المناسبة لحضور الجماهير، وأيضاً سيتدخل بشكل عاجل من أجل إزالة القرارات أو المشكلات التي ستعرقل هذا الهدف.

وأضاف البيان، أنه قد حصل اتفاق بين صبحي وأبو ريدة يتمثل في إعادة تقييم تلك الأسعار وتخفيضها بما يتناسب مع إمكانيات الكرة المصرية، وبالصورة التي تبرز حضارة مصر، مشدداً على أنه سوف يتم حسم هذا الأمر في غضون الساعات القادمة.

أسعار تذاكر كأس أفريقيا

حيث كانت اللجنة القائمة على تنظيم البطولة قد حددت 100 جنيه مصريا ما يوازي 5.8 دولار أمريكي كسعر لتذكرة الدرجة الثالث في المباريات التي لا يشارك فيها المنتخب المصري، 300 جنيه مصريا أي ما يعادل 17.5 للدرجة الثانية، وأما بالنسبة للدرجة الأولى 500 جنيه مصريا 30 دولاراً.

وأما بالنسبة لتحديد أسعار تذاكر مباريات المنتخب المصري، فقد حددت اللجنة 200 جنيه “11.64 دولار” لتذكرة الدرجة الثالثة، وللدرجة الثانية 400 جنيه “23.3 $” و600 جنيه 35 دولارا للدرجة الأولى.

وفيما يتعلق بمباريات الدرجة الأولى العلوية 500 جنيه 30 دولار، وللمقصورة الرئيسية 2500 جنيه 145 دولارا.

يشار أن الأسعار الغير مسبوقة في عالم الكرة المصرية، قد تسببت في إثارة ضجة كبيرة وانتقادات اقتصرت على الغلاء الشديد، على وجه التحديد بما يتعلق في تذاكر الدرجة الثالثة التي كان من المعتاد لعشاق كرة القدم أن تكون في متناول الجميع.