التخطي إلى المحتوى
مصر.. الجيش يصد هجوم شمال سيناء
الجيش المصري في سيناء

باغتت القوات المصرية، فجر يوم الأحد، عناصر متشددة حاولت حاولت استهداف حاجزين أمنيين في شمال سيناء، عقب الهجوم بيومين أول يوم في عيد الفطر عند المسلمين.

وأجهزت القوات على عدد من العناصر المتطرفة الذين كانوا في طريقهم للهجوم على الحاجزين، وفق ما قالت مصادر في مصر أن قوات الأمن باشرت في عملية تمشيط واسعة في الأماكن المحيطة بالحواجز الأمنية.

وأشارت المصادر المصرية إلى أنه لم يتم سقوط أي ضحايا في طرف الشرطة والجيش عقد إحباط الهجومين.

وبحسب ما نقل موقع سكاي نيوز عن مصادر مصرية رسمية، أن هناك حالة استنفار كبيرة من قبل القوات المسلحة والشرطة على مستوى محافظة شمال سيناء، من أجل مراقبة الجناة الذي قاموا بالهجوم على الحاجز الأمني قبل يومين قرب العريش.

وتابع أن تلك الجهود أدت إلى مقتل عدد من المتشددين على مدار اليومين الماضيين، من ضمنهم 5 لقوا مصرعهم خلال المواجهات الأولى، بعد الاعتداء على الحاجز الأمني، وفي وقت لاحق قتل عدد آخر منهم في محيط مدينة العريش.

حادثة يوم العيد

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، أن الهجوم قد استهدف حاجز أمني غرب مدينة العريش، الأربعاء، واسفر عن مقتل 7 عسكريين مصريين، فيما وقتل 5 من العناصر المتشددة.

وجاء الهجوم الذي حدث في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء بالتزامن مع أول أيام عيد الفطر في مصر.

ورداً على الاعتداء، قالت القوات المصرية أنها شنت عملية عسكرية واسعة النطاق، أدت إلى مقتل 15 عنصر من العناصر المتطرفة وضبط 3 عبوات مفرقعة و14 بندقية آلية بحثاً عن منفذين هجوم العريش.