التخطي إلى المحتوى
مصري يسرق خاتم وريث نابليون وسعره  مليون جنيه إسترليني
السارق لا يعلم قيمة الخاتم

تمكنت الشرطة الفرنسية من إرجاع خاتم مسروق يعود إلى وريث إمبراطور فرنسا نابليون بونابرت، وفق ما ذكرت تقارير الصحف البريطانية، اليوم الإثنين.

وبحسب تقرير، إن الشرطة الفرنسية استعادت الخاتم المسروق، الذي يصل سعره إلى حوالي مليون جنيه إسترليني، أي بقيمة 1.3 مليون دولار، إلى الأمير جان كريستوف نابليون، خليفة ووريث نابليون المفترض على ملك فرنسا.

ويضم الخاتم، الذي تم تقديمه من جان كريستوف لخطيبته الكونتيسة أولمبيا فون آركو زينبيرغ، ماسة بوزن 40 قيراطاً، مستقطبة من تاج الامبراطورة يوجيني، وهي آخر إمبراطورا على فرنسا.

هذا وكان الخاتم قد سرق من حقيبة خطيبة كريستوف، التي كانت موجودة في سيارة المرسيدس الخاصة بهم التي لم تأمن بإحكام خارج فندق من أحد الفنادق في العاصمة الفرنسية باريس مساء الاثنين المنصرم، في حين بقي المخطوبين بالقرب منها وأنظارهم عليها، وحين عودتهم إلى السيارة بعد عدة دقائق، كانت الشنطة قد اختفت.

ولم تتمكن أي كاميرا من كاميرات المراقبة التابعة للفندق “خمس نجوم” رصد حادثة السرقة، وتم إبلاغ الشرطة بالواقعة، وتحقق الزوجان من حسابات الكونتيسة المالية واتضح لهما أنه تم استخدام إحدى بطاقات الائتمان الخاصة بها في أحد مطاعم السوشي في العاصمة الفرنسية.

وبعد تفقد بطاقات الإئتمان وملاحظة شيء ما خاطئ، على الفور أجرى مكالمة هاتفية مع المطعم، ولكن المسؤول أخبرهم أن الرجل قد غادر المطعم منذ لحظات قليلة.

حيث أن الخطيبان لاحظا أن السارق قد قام بحجز غرفة في أحد الفنادق القريبة عبر البطاقة المصرفية، وبعد ذهاب الشرطة إلى الفندق حصلت على صورة السارق من خلال كاميرا المراقبة بالمكان.

وقامت الشرطة بتعقب اللص، الذي ذكرت أنه “مصري الجنسية” يبلغ من العمر 30 عاماً، ولديه سوابق سرقة لدى أجهزة الأمن الفرنسية، وألقت القبض عليه في بيته خلال عطلة نهاية الأسبوع، وتمكنت من استعادة المسروقات الثمينة، بحسب الصحيفة.

ونقل موقع سكاي نيوز عن مصدر قريب من وريث نابليون أن السارق على ما يبدو لم يعلم القيمة الحقيقة للخاتم الذي سرقه.

الجدير بالذكر أن وريث نابليون جان كريستوف الذي يبلغ من عمره 32 سنة، يعمل مصرفيا في مجال الاستثمارات في لندن، وكان قد أعلن خطوبته على أولمبيا الألمانية المولود وابنة الكونت ريبراند والدوقة النمساوية ماريا بياتريس، وأيضاً تنحدر من أسرة ملكية إيطالية وفرنسية الأصل، في شهر مارس 2019.