التخطي إلى المحتوى
مصرع طالبة طب أوكرانية بسبب دولار واحد
طالبة طب أوكرانية

في نهاية مؤلمة، مصرع طالبة طب شابة في أوكرانيا، عقب أن تم إجبارها على النزول من الحافلة، بسبب عدم قدرتها على دفع أجرة الركوب الرخيصة جداً.

وتحدثت وسائل إعلامية محلية، حول الواقعة، بأن االشابة الأوكرانية إيرنا دفورتسكا، التي تبلغ من العمر “21 عاماً”، كانت تسير نحو زيارة أمها المريضة في مستشفى شمالي أوكرانيا في مدينة أوليفسك، حين أجبرها السائق على مغادرة الحافلة في منطقة خالية من السكان في ظل درجات حرارة منخفضة جداً بلغت 20 تحت الصفر.

هذا ووجه سائق الحافلة أوليغ زيلنسكي أمراً إلى تلك الفتاة المسكينة بالنزول عند الساعة الـ4 ليلاً، عقب أن تبين له بأنه ليس لديها سوى 25 هريفنا أوكرانياً أي ما يعادل “68 سنت أمريكي” ثمن أجرة ركوب الباص.

ووفقاً للتحقيقات الأولية، أن الطالبة الشابة ليس لديها خيار على ما يبدو إلا أن تمشي في الظلام عن طريق الغابات، قبل أن تضل وتتوه الطريق لتقع في حفرة، وإثر ذلك تجمدت حتى الموت بداخلها.

من جانبه قال والد إيرنيا، والذي يدير شاغر حراسات في حديقة عامة، أنه تم إيجاد جثة ابنته المتجمدة، بعد 48 ساعة من البحث، في حين ذكرت شقيقتها: “أن أختي أرادت زيارة والدتنا المريضة بالتهاب رئوي والتي كانت حالتها تتفاقم سوءاً يوماً بعد يوم”.

وأضافت الأخت: أن إيرينا كانت على عجلة من أمرها حتى يتسنى لها استقالة الحافلة، الأمر الذي جعلها تنسى محفظة النقود، وفق ما ورد في صحيفة “ميرور البريطانية”.

من جهتها، تحدثت عمة الفتاة التي عثر عليها متجمدة، أن السائق أجبرها على الهبوط من الحافلة وأكمل طريقه بعيداً ليتركها في مكان نائي تواجه البرد القارس، وأشارت العمة إلى أنه : “لحظة عثور والدها على الجثة شاهد خوفاً فظيعاً في عيني إبنته”.

وإثر ذلك، حيث سارعت السلطات الأوكرانية إلى فتح تحقيق لمعرفة ملابسات القضية، كما أن تقرير الطب الشرعي أكد أن طالبة الطب قد توفيت بسبب انخفاض حرارة الأعضاء الداخلية في جسمها.

يشار إلى أن، إذ تم إثبات التهمة على سائق المركبة، يتوقع أن يعاقب بالسجن 5 سنوات أو أكثر.

فتاة أوكرانية
طالبات الطب في أوكرانيا