التخطي إلى المحتوى
مخرجين فيلم “أفينجرز” يرجون المشاهدين لا تحرقوا أحداث الفيلم
فيلم المنتقمون لعبة النهاية

دعا مخرجي فيلم “أفينجرز – إند غيم”  (المنتقمون: لعبة النهاية)، المعجبين والمشاهدين عدم إحراق أحداث الفيلم، أي كشف التفاصيل التي تدور في قصته، جاء ذلك عقب أنباء عن تسريب بعض المشاهد على الإنترنت.

وورد في خطاب عام تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يحمل وسم “هاشتاغ” #لا_تفسدوا _ لعبة النهاية، حيث قال أنتوني روسو وجو أنهما قد عملا مع عدد كبير من الممثلين بلا تكاسل على مدار الثلاث سنوات الماضية من أجل الوصول إلى هدف وحيد هو “تقديم نهاية مفاجئة جياشة العاطفة للملحمة”.

وأكمل المخرجين، أنه حين مشاهدة لعبة النهاية في الأسابيع المقبلة، من فضلك لا تفسدها على الآخرين مثلما لا تريد أن يحرق أحد أحداثها لك، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء العالمية “رويترز”.

وتدور أحداث فيلم “أفينجرز أند غيم”، حول نهاية قصة طالت حكايتها من خلال 22 فيلم من أفلام عالم “مارفل” السينمائي، من إنتاج شركة “والت ديزني”، كما أن حبكة الفيلم تغطت بظلام السرية والكتمان ولم تنظم عروض خاصة بها للصحافة الترفيهية.

يشار أن مبيعات التذاكر المسبقة تجاوزت هذا الشهر مبيعات فيلم “حرب النجوم : القوة تستيقظ” (ستار وورز – فورس أويكنز) الذي تم إنتاجه في سنة 2015.

وبدأت مشاهدة الفيلم في 24 أبريل في الصين وأستراليا قبل أن يعرض في الولايات المتحدة باليوم الثاني.

يذكر أن بعض معجبين الفيلم المنتظر عرضه بشوق على الإنترنت، قالوا أنهم شاهدوا مشاهد قصيرة على يوتيوب و “رديت” وغيرها من المنصات على الشبكة العنكبوتية، ولكن تم حذف المشاهد بسرعة.