التخطي إلى المحتوى
محكمة جنايات القاهرة تصنف 3 أفراد على قائمة الإرهاب هربوا الى قطر
محكمة جنايات القاهرة تصنف 3 على قائمة الإرهاب هربوا الى قطر

قضت محكمة جنايات القاهرة، بالحكم على وضع 164 مسؤول على رؤوس الخانات الإرهابية، على رأس القائمة “عاصم عبد الماجد، محمد الإسلامبولي، طارق الزمر.

وأوضحت المحكمة، أن عنصر الأساس الدستوري لقانون قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابين، يستند على الوفاء بالتزامات مصر الدولية، نحو عقد الأمم المتحدة، وعلى وجه الخصوص، القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الملزمة، بجانب ما تنص عليه مادة 1-237 من الدستور، بخصوص التزام الدولة بمكافحة الإرهاب كيف ما كان وبأي شكل من الأشكال، وتعقب المصادر التي تدعمه وتشرف على تمويله مادياً وفكرياً، بحسب إطار سياسات برنامج زمني محدد على اعتباره تهديداً للمواطنين والوطن مع ضمان حقوق الإنسان وديانات والمعتقدات، والحريات.

وفي سياق القرار الذي قررته محكمة الجنايات المصرية، أبانت أن الإضافة في الكيانات الإرهابية تتم بناء على “معيار تحفظي” يصدر به قرار من المحكمة، فيما ويتم فرض تدابير تحفظية على من قد تمت إضافته بعد نشر القائمة في حدود سلطتها من فرض هذه التدابير على ما تثبت خطورته قبل صدور حكم بإدانته عن التهمة المنسوبة إليه, مشيرة إلى أنها إجراءات قضائية احتياطية مراد بها الوقاية والتحفظ, إذ أنه يتم فرضها حفاظا على المجتمع بأكمله, بهدف تمكين مساندة استقامة المضي بين المواطنين وتجميد رؤوس الأموال, وذلك عندما يحاول صاحبه ايقاع الإضرار بمصالح الوطن العليا.

وكما أن حيثيات المحكمة تشير إلى تجميد المذكورين في قوائم الإرهاب, بجانب عدد من بنود إجراءات قضائية, ويعد كل من عبد الماجد والاسلامبولي والزمر من أبرز المضافين على قوائم الإرهاب.

جدير بالذكر أن الثلاثة المصنفين على قائمة الإرهاب بحسب محكمة جنايات القاهرة, لاذوا بالفرار من مصر إلى قطر مع عددا من الذين كانوا قد شاركوا في أعقاب ثورة 30 يونيو عام 2013، والتي أسفرت عن إطاحة الحكم بالرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للتنظيم المحجوب.