التخطي إلى المحتوى
مجلس النواب المصري يقر تعديلات جديدة منها فترة الرئاسة
البرلمان المصري يقر التعديلات الجديدة على الدستور

أقر مجلس النواب في مصر، اليوم الثلاثاء، تعديل بعض مواد الدستور، ومن أبرز ما جاء في التعديلات الدستورية الجديدة هو مدة فترة الرئاسة، أصبحت بذلك 6 سنوات بعدما كانت 4 أعوام.

وخلال جلسة عامة صادق البرلمان على تمديد فترة الولاية الحالية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث أصبح بذلك يحكم 6 سنوات، بحسب موقع سكاي نيوز عربية.

وففاً للمصدر ذاته، أن التعديلات الجديدة تقر حق الرئيس الحالي “السيسي” في التقديم مرة أخرى للترشح لمنصب الرئاسة لمدة قادمة 6 سنوات بعد انتهاء المدة الحالية عام 2024.

ووافق البرلمان أيضاً على المادة التي تسمح بتعيين نائب أو أكثر لرئيس الجمهورية، كما وتنص المادة على تكوين مجلس أعلى للهيئات القضائية في مصر.

كذلك صادق النواب على مادة شأنها تخصيص ربع مقاعد المجلس للمرأة، بدءاً من الدورة البرلمانية القادمة، بحسب ما ذكرت وسائل أخبار مصر.

وجاءت الموافقة على التعديلات الدستورية الجديدة في مصر، بعد مشاورات كبيرة بدأها البرلمان المصري الأسبوع الماضي، في سلسلة من جلسات الحوار المجتمعي حول التعديل المقترح.