التخطي إلى المحتوى
متى يكون ضروري تناول حبوب الحديد أو ممنوع؟
متى يكون ضروري تناول حبوب الحديد أو ممنوع ؟

تحتوي الصيدليات حول العالم على أنواع كثير مختلفة من العقاقير أو حبوب الحديد، فيما أن هناك الكثير من الناس يتناولها بشكل عشوائي دون الحاجة إلى مراجعة أو استشارة الأطباء المختصين، ومعرفة هل هذه المكملات ضرورية أو مسموحة أو لها أثاراً جانبية.

ولا سيما أن الجسم يحتاج للحديد بشكل خاص للقيام بمجموعة من الوظائف الحيوية، وأبرزها هي إنتاج كميات كافية خلايا الدم الحمراء يومياً، والتي شأنها أن تتكفل بحمل الأكسجين إلى جميع المناطق في الجسد.

ووفقاً لموقع “ويب طب”، حيث أن الحديد يلعب دوراً فعالاً في تحويل العناصر الغذائية المختلفة إلى طاقة، إلى جانب الحفاظ على صحة النواقل العصبية والعمل على تنسيق العضلات العصبية في الجسم، ولفت الموقع أن الحالات التي يجب عليها تناول حبوب الحديد وهي:

الحمل

هنا تحتاج المرأة الحامل أن تأخذ العديد من العناصر الغذائية بشكل يومي لحمل صحي، وذلك شاملاً الحديد، وعلى العموم النساء الحوامل بحاجة إلى كمية أكبر من العادة من الحديد، الذي قد يجعل أخذها ضروري خلال الحمل.

المرأة أثناء الطمث

تكون النساء بشكل عام أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم مقارنة مع الرجال بسبب الدورة الشهرية، وعلى وجه التحديد إذا ما كانت الدورة شديدة وحادة.

الأطفال

خلال فترة نمو الطفل، يحتاج للحديد بشكل خاص خاصة إذا تخطى الشهر السادس من العمر، نظراً لأن المخزون لدى الأطفال من الحديد والذي يكتسبه من الأم خلال فترة وجوده في الرحم، ينتهي في غضون 6 أشهر منذ ولادته.

الإصابة بفقر الدم

بعد انخفاض نسبة الحديد في الجسم، ذلك يعني أن كميات الأكسجين الموصولة للخلايا تدنو نتيجة نقص الخلايا الحمراء، أو بما يعرف “فقر الدم” المتولد عن نقص الحديد.

ومن أبرز أعراض الأنيميا المرجح أن تظهر للمريض، [الضعف العام، التعب والإرهاق، الدوار، الدوخة صعوبات في التركيز، شحوب البشر، تساقط الشعر وضعف ملحوظ.

بالإضافة إلى أن فقر الدم قد يتسبب بعدد من الأمراض، (فقدان الدم نتيجة سيلان حاد بالدم، سرطانات الجهاز الهضمي).

حالات أخرى

بالنسبة للأشخاص الذي يمارسون الرياضة بشكل منتظم، والمصابون بقصور الانتباه وكثرة الحركة، والمرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى مراراً وتكراراً، ينصح لمثل هذه الحالات تناول مكملات الحديد.

ويشار إلى أن الأطباء يوصون بتناول مكملات الحديد للأشخاص الذين يتناولون أدوية نتيجة مشكلة في امتصاص الحديد.

حالات المنع

في الحالات التالية من المفضل أن لا يتم تناول حبوب الحديد للمصابين بمرض “اكتناز الحديد” وتجنب تناوله، والذين يتبعون حمية غذائية مليئة بالحديد، والأشخاص الذين تخطوا سن الـ50 سنة لأن حاجياتهم للحديد تكون بنسبة قليلة.

يشار هنا إلى أن تناول حبوب الحديد يعقبه مضاعفات أبرزها (الغثيان وعدم الراحة في المعدة والشعور بالتقيؤ، الإمساك الشديد، براز ذو لون أسود.

ملاحظة هامة جداً

على أي حال من الأحوال، يجب عليك أن لا تتناول حبوب الحديد دون استشارة الطبيب، حتى يؤكد لك إذا كنت بحاجة لتناوله أم لا، فيما وإذ يسمح بذلك يجب أن تأخذ بعين الاعتبار معرفة الكمية أو الجرعة المناسبة، إلى جانب معرفة المدة الزمنية المحددة من قبل الاستشاري.

إلى ذلك نصل وإياكم متابعين كيفك نيوز إلى الختام، إذا كان هناك أي استفسار أو أي إضافة يمكنك إضافتها عبر التعليقات من خلال الصندوق أسفل الموضوع.