التخطي إلى المحتوى
ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة في شهر رمضان
يمكن ممارسة الرياضة في شهر رمضان

من المعلوم أنه في شهر رمضان تكون طبيعة مختلفة عن أيام السنة الأخرى، حيث تنقلب وتيرة حياة الصائمين، فيتخلى العديد من الأشخاص الذين يمارسون الرياضية عنها، نتيجة نقص الطاقة والسوائل في الجسم.

إلا أن ترك الرياضة شهر كامل قد لا يكون حل، نظراً لأن التمرينات ذات أهمية كبرى على صحة الشخص النفسية والجسدية على حد سواء، فإنها تعمل على تحسين تدفق الدورة الدموية وتعزز العضلات، وتخفف من الضغط النفسي، وتجعل الأعصاب هادئة، وفق موقع “ويب طب”.

وفي حال لا زلت مصمم على ترك الرياضة، فإن الأمر مع زيادة حجم الطعام الذي يأكله الصائمون في رمضان خاصة في الليل، قد يؤدي إلى خسارة الجهود البدنية الذي أبذلها في الشهور السابقة، لا سيما أن الوزن يزداد.

وقد أجمع الخبراء والمختصين على أن أفضل وقت للممارسة الرياضة هو ما بين الفطور والسحور، وربما في ظروف معينة ممارسة الرياضة لأوقات محدودة قبل السحور.

وورد في وزارة الصحة السعودية من خلال تغريدة لها على موقع “تويتر”، أن أفضل وقت لممارسة الرياضة هو بين الإفطار والسحور.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة ألا يرهق الصائم جسده كثيراً في الرياضة، مشددة على أن تتم أهمية ممارسة التمرينات البدنية في بيئة معتدلة وتهوية لا بأس بها.

من جهته، قال موقع “ويب الطب” المختص في الصحة، أن أفضل وقت لممارسة الرياضة هو قبل أو بعد الفطور في رمضان بثلاث أو 4 ساعات، فإن الجسم يكون قد أنجز عملية هضم الطعام براحة دون مواجهة أي مشاكل عسر هضم.

كما اقتصر حديثه، أنه يمكن ممارسة التمرينات البدنية قبل موعد الإفطار بساعة إلى ساعة ونصف، في تلك الفترة يكون قد أنهى النشاط الرياضي بوقت قريب للإفطار لسرعة تعويض الجسم بالأملاح المعدنية والسوائل والطاقة التي هدرت.

ومع هذا يستحسن أن، تكون ممارسة الرياضة في هذا الوقت، وفق عدة قواعد منها:

  1. ألا تزيد فترة الممارسة عن ساعة
  2. أن يكون المكان المغلق يحتوي على تهوية ومكيف لحماية الصائم من حرارة الجو وضربة الحرارة، لأن الجو الحار يساهم في فقدان الجسم للسوائل وإمكانية التعرض للجفاف.