التخطي إلى المحتوى
مانشستر يونايتد يستقر على سولسكاير ويمدد رئاسته ثلاث سنوات
سولسكاير

مدد نادي مانشستر يونايتد عقد مدربه النرويجي غونار سولسكاير لمدة ثلاث سنوات، وقرر الشياطين الحمر منح الثقة الكاملة لمهاجم الفريق سابقاً، بعد نجاحه في قيادة الفريق نحو بلوغ ربع نهائي دوري الأبطال.

ومنذ تولي سولسكاير الذي تم تعيينه مدرباً مؤقتاً لمانشستر يونايتد خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو، بسبب النتائج الكارثية للسبيشل وان، نجح المدرب النرويجي في انتشال الفريق وتحسن كثيراً في ظرف قصير، وحقق الفوز في 14 مباراة من أصل 19، وعاد للمنافسة في دوري أبطال أوروبا بعد أن عودته التاريخية والتأهل على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال سولسكاير لموقع مانشستر يونايتد الرسمي “منذ اليوم الأول الذي وصلت هنا، شعرت بأنني في منزلي في هذا النادي الخاص”.

وأضاف: “لقد كان شرفًا أن أكون لاعبًا في مانشستر يونايتد ، ثم أن أبدأ مسيرتي التدريبية هنا”.

وأكمل: “لقد كانت الأشهر القليلة الماضية تجربة رائعة وأريد أن أشكر جميع المدربين واللاعبين والموظفين على العمل الذي أنجزناه حتى الآن”.

وختم : “هذه هي الوظيفة التي كنت أحلم بها دائمًا وأنا متحمس للغاية لأن تتاح لي الفرصة لقيادة النادي على المدى الطويل ونأمل في تحقيق النجاح المستمر الذي يستحقه جماهيرنا المدهشة”.

وقضى سولسكاير 11 عاماً كلاعب رفقة مانشستر يونايتد، حيث تولى قيادة الفريق وهو في المركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي وبينه وبين المراكز الأربعة 11 نقطة، تمكن من إحداث نهضة وظهر تحسن الفريق كثيراً، ووصل بهم إلى المركز الخامس وتفصله نقطتين عن أرسنال صاحب المركز الرابع قبل ثمانية جولات على ختام الموسم.

وتلقى اليونايتد خسارة واحدة في الدوري منذ استلام سولسكاير تدريب الشياطين في ديسمبر الماضي، والشيء الذي يحسب للمدرب النرويجي هو تمكنه من التغلب على باريس سان جيرمان الفرنسي في ثمن نهائي دوري الأبطال، بعد أن كان متأخراً بهدفين، ليحقق الفوز عليه بثلاثية لهدف في مباراة العودة.