التخطي إلى المحتوى
مالكوم يكشف عن سبب بكائه بعد تسجيله الهدف امام انتر ميلان
مالكوم يكشف عن سبب بكائه بعد تسجيله الهدف امام انتر ميلان

كشف النجم البرازيلي مالكوم اوليفيرا جناح الفريق الكتالوني عن سبب بكائه بعد تسجيل هدفه الرسمي الأول بقميص برشلونة، والذي احرزه امام الانتر في لقاء الجولة الرابعة من بطولة دوري ابطال اوروبا على ملعب جوزيبي مياتزا.ا

وكان مالكوم قد سجل هدف فريقه الوحيد أمام الفريق الإيطالي بعد دخوله بديلا للفرنسي عثمان ديمبلي في الدقيقة 81، حيث تمكن من افتتاح النتيجة للبلوغرانا بعد دقيقتين فقط من دخوله ارضية الملعب.

وصرح مالكوم بعد المباراة انه لم يكن يبكي بسبب تسجيله للهدف ولكنه كان متحمسا للمشاركة في اللقاء وان تسجيله للهدف من اللمسة الاولى زاد الحماسة لديه واختلطت لديه المشاعر وذلك لسوء وضعه منذ بداية الموسم مع البرسا، حيث أمضى اللاعب معظم مباريات الفريق على مقاعد البدلاء.

واضاف نجم السامبا:” لم اكن ابكي خلال تسجيلي للهدف، بل كان الامر يتعلق بالحماس، انا سعيد بتواجدي مع الفريق، واطمح بتقديم الافضل دائما مع النادي الذي حلمت باللعب لأجله”.

وفي ما يخص الفترة الصعبة التي يمر بها قال مالكوم:” لا اعرف ان كان الهدف الذي حققته سيغير من وضعي داخل منظومة الفريق وهل سالعب المزيد من الدقائق، المدرب هو من يقرر ذلك، لقد اخبرني انه يتعين علي تطوير قدراتي الدفاعية

كما وأوضح اللاعب بخصوص وضعه داخل غرفة ملابس الفريق:” يجب علي أن أطور مهاراتي، المدرب لديه أسبابه وهو من يقرر  الأفضل للفريق، لذلك يجب علي أن أتحلى بالصبر وان استغل الدقائق التي العبها لأثبت أهميتي في صفوف الفريق.

وعبر اللاعب البرازيلي عن مدى سعادته بعد التشجيع الكبير الذي ناله من زملائه بالفريق أثناء الاحتفال بالهدف، حيث قال:” كانت لحظة لا تنسى، الجميع حاولوا تشجيعي، لقد كانوا دائما ينصحوني، وكانو يلقبونني بالماكوم الشجاع”.

وكان برشلونة أول المتأهلين لدور ال16 من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد تعادله مع انتر ميلانو بهدف لمثله، في المباراة التي جمعت الفريقين الثلاثاء الماضي، ضمن الأسبوع الرابع من دور المجموعات.

سجل أهداف اللقاء كلا من مالكوم في الدقيقة 83 لمصلحة برشلونة، بينما حقق هدف التعادل الارجنتيني ايكاردي في الدقيقة 87 مستغلا تباطؤ الدفاع.

وتحقيقه التعادل عزز البرسا مركزه بصدارة المجموعة برصيد 10 نقاط، وبفارق 3 نقاط عن ثاني المجموعة النيراتزوري، يذكر أن حامل اللقب 5 مرات متبقي له لقائين في دور المجموعات أمام كلا من توتنهام وهوفنهايم.