التخطي إلى المحتوى
ليفربول يفوز على توتنهام بثنائية ويتوج بطلاً لدوري أبطال أوروبا
ليفربول يتوج بطلاً لدوري الابطال

توج ليفربول الانجليزي بكأس دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، بعدما فاز على مواطنه توتنهام بنتيجة 2-0 في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما يوم السبت 1 يونيو في مدريد.

ويعود الفضل بتتويج ليفربول باللقب بعد ركلة الجزاء الأولى لمحمد صلاح وهدف ديفوك أوريجي في الدقيقة الأخيرة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، حيث سجل المصري ثاني أسرع هدف في تاريخ نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سجل الهدف الأول من ركلة جزاء بعد دقيقة و 48 ثانية فقط والتي حسبها الحكم بعد لمسة يد على موسى سيسوكو.

وكان لاعبي ليفربول أقرب لتسجيل الأهداف بعد محاولات عديد من جانب المهاجمين ترينت ألكساندر أرنولد وأندي روبرتسون في الشوط الأول، بينما واجه توتنهام صعوبة في التقدم للأمام واختراق دفاع يورجن كلوب الصلب.

واتفقد توتنهام اللمسة الأخيرة في الخط الأمامي، خاصة بعد ان دفع مدرب سيبرز المهاجم هاري كين العائم حديثاً من الاصابة، ولم يقدم المستوى المطلوب،  كما لم يشرك الجناح البرازيلي لوكاس مورا الذي كان سبباً في وصول توتنهام للنهائي منذ البداية وتم دخوله في الشوط الثاني.

وسجل المهاجم البلجيكي أوريجي الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 87، ليؤكد فوز الريدز باللقب السادس لهم، ليؤكد بذلك ليفربول الذي أنهى الموسم الرائع بعد أن خسر أمام مانشستر سيتي في سباق لقب الدوري الممتاز، على الرغم من خسارته في مباراة واحدة فقط طوال الموسم.

وفي الدقائق الأخيرة كاد توتنهام أن يخطف التعادل، لكن صحوة دفاع ليفربول وحارسه المتألق أليسون بيكر تصدى للكرات خطيرة، وفي النهاية أطلق أوريجي رصاصة الرحمة في الدقيقة 87 من تسديدة قوية في الزاوية السفلية لشباك توتنهام، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بثنائية والتتويج بلقب دوري الأبطال 2019.