التخطي إلى المحتوى
ليفربول يعود للصدارة بعد فوزه على كارديف بثنائية بالدوري الانجليزي
ليفربول

عاد ليفربول إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد فوزه 2-0 على كارديف، خلال اللقاء الذي جمعها ظهر الأحد على ملعب “كارديف سيتي” في إطار منافسات الجولة الـ35 من البطولة، بهذه النتيجة يتقدم الريدز بفارق نقطتين عن منافسه الأول مانشستر سيتي الذي لديه لقاء مؤجل مع يونايتد يوم الأربعاء المقبل.

ويسعى ليفربول  الذي ينافس بقوة على بطولة الدوري الممتاز هذا الموسم، إلى الفوز باللقب الغائب عن خزائنه منذ سنوات طويلة،  بالتحديد منذ عام 1990، حيث يواصل رجال المدرب الألماني يورغن كلوب تقديم مستويات رائعة ونتائج ممتازة، ويعد هذا الفوز التاسع على التوالي في جميع المسابقات، كما تأهل إلى المربع الذهبي والتي سيواجه خلالها برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وانتظر زملاء محمد صلاح حتى الشوط الثاني، لإفتتاح النتيجة، الذين أنهى الشوط الأول بسيطرة دون أهداف بسبب الطريقة التي لعبها بها خصمة وهي الاعتماد على التكتل الدفاعي من جانب كارديف والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وتمكن جورجينيو فينالدوم من تسجيل هدف التقدم لليفربول في الدقيقة 57، بعدما تابع ركلة ركنية من زميله أرنولد ليسددها قوية داخل شباك أصحاب الأرض، قبل ان يضيف الهدف الثاني عن طريق ركلة جزاء بعد احتساب الحكم عرقلة محمد صلاح داخل منطقة الجزاء لينذفها جيمس ميلنر بنجاح في الدقيقة 81، لتنتهي المباراة بفوز ليفربول بهدفين نظيفين على كارديف.

وأصبح ليفربول في قمة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 88 نقطة، مبتعداً بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب والذي سيلعب مباراة مؤجلة ستكون صعبة ضد مان يونايتد، بينما توقف رصيد كارديف سيتي عند 31 نقطة في المركز الـ 18 والأخير ليقترب من الهبوط للدرجة الثانية.