التخطي إلى المحتوى
ليفربول يستعيد الصدارة بعد فوز صعب على توتنهام في الدوري الإنجليزي
تتيجة ليفربول وتوتنهام

تمكن ليفربول من استعادة صدارة الدوري الإنجليزي بعد فوزه الصعب على ضيفه توتنهام بنتيجة هدفين مقابل هدف، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد على ملعب آنفيلد ضمن فعاليات المرحلة الثانية والثلاثين من عمر البريميرليج.

وكانت المباراة صعبة على زملاء محمد صلاح وكاد الريدز أن يصعب من مهتمه في تحقيق اللقب ،حيث كانت النتيجة تتجه نحو التعادل  بهدف لهدف، لكن لولا الهدف العكسي الذي سجله مدافع توتنهام توبي الدرفيلد بالخطأ في مرماه قبل نهاية الوقت الأصلي من المباراة بدقيقة.

كما تعد هذه الخسارة الرابعة لفريق توتنهام في آخر 5 مباريات في الدوري، وظل في المركز الرابع وبفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد، ومن المتوقع أن يفقد مركزه في حال تمكن أرسنال من الفوز أو التعادل في مباراته القادمة أمام نيوكاسل في نهاية هذه الجولة.

بهذا الفوز رفع ليفربول رصيد نقاطه إلى 79 في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، مبتعداً عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي الثاني والذي لديه لقاء مؤجل أمام مانشستر يونايتد في يوم 24 من يونيو الجاري.

افتتح ليفربول الهدف الأول عبر مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو في الدقيقة 16 بعدما استلم كرة عرضية من زميله اندي روبرتسون، وحاول محمد صلاح عن طريق هجمة معاكسة رغم متابعة زميله ساديو ماني لكنه سدد الكرة خارج المرمى في الدقيقة 63، وسجل توتنهام هدف التعادل في الدقيقة 70 عبر البرازيلي لوكاس مورا الذي تابع تمريرة عرضية من الدنماركي كريستيان اريكس، ليسددها قوية داخل شباك اليسون بيكر.

وكاد توتنهام أن يسجل هدف الفوز بعد أن سنحت له فرصة خطيرة، بعد أن انطلق الفرنسي موسى سيسوكو من وسط الملعب وانفرد بحارس ليفربول ليسددها الفرنسي خارج المرمى بغرابة شديدة، وكان الرد سريعاً من أصحاب الأرض ، حيث سجل ليفربول هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة بعد أن ارتدت الكرة من حارس السبيرز لوريس لتضرب بزميله الدرفيلد وتدخل الشباك، لتهدي النيران الصديقة فوزاً غالياً لليفربول اعتلى خلالها صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي.