التخطي إلى المحتوى
ليفربول يحقق ريمونتادا تاريخية على برشلونة ويتأهل لنهائي الأبطال
ليفربول الى نهائي الابطال

حقق ليفربول فوزاً تاريخياً على ضيفه برشلونة بنتيجة 4-0 خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الثلاثاء على ملعب “آنفيلد” ضمن لقاء العودة من نصف نهائي دوري الأبطال، ليؤكد بذلك صعوده إلى المباراة النهائية من المسابقة، بعد أن كان متأخراً بثلاثة أهداف في الذهاب ليحقق ريمونتادا تاريخية على الفريق الكتالوني.

ملخص مباراة برشلونة وليفربول

وكان ليفربول أكثر هدوءً وذكاء، حيث بدأ بالسيطرة والاستحواذ على الكرة إلى جانب الضغط المبكر، ونجح في ترجمة محاولاته إلى تسجيل هدف مبكر لصالح الريدز عن طريق ديفوك أوريجي في الدقيقة السابعة، بعد أن تابع كرة هندرسون التي ارتدت من حارس البرسا تير شتيجن ليضعها اوريجي داخل الشباك.

وحاول برشلونة عبر نجمه ليونيل ميسي، الذي استلم كرة من ألبا ليسددها الأرجنتيني لكن الحارس أليسون أبعدها لركلة ركنية في الدقيقة 14، قبل أن يتصدى أليسون لكرة أخرى من تصويبة البرازيلي كوتينيو في الدقيقة 17،

وجاءت فرصة لأصحاب الأرض، عبر روبرتسون الذي سدد كرة قوية تصدى لها الحارس الألماني تير شتيجن في الدقيقة 23، قبل أن تتيح فرصة كبيرة عن طريق ميسي بعد أن سدد كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء، لكن جاءت بجوار القائم في الدقيقة 46، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

جاءت أولى التغييرات من جانب المدرب الألماني يورجن كلوب، الذي دفع بفينالدوم مكان روبرتسون، لتنشيط الخط الهجومي، ومع انطلاق الشوط الثاني، الذي لم يتغير كثيراً، مع مواصلة الريدز الضغط على البرسا في مناطقه، وسنحت فرصة لأصحاب الأرض عن طريق المدافع فان ديك لكن تسديدته تصدى لها تير شتيجن حارس برشلونة بالدقيقة 51.

وأخيراً استطاع فينالدوم الذي دخل بديلاً، من احراز الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 54، بعد أن استغلاله لخطأ من جانب ألبا، وعاد فينالدوم ليضيف الهدف الثالث لليفربول والثاني له، بعد أن استقبل كرة عرضية من زميله شاكيري ليودعها الشباك برأسية رائعة في الدقيقة 46.

وأجرى مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي، تغييراته بإشراك نيلسون سيميدو مكان فيليب كوتينيو لتأمين  الخط الدفاعي ، من ثم دفع بآرثر بدلاً من فيدال.

وسجل ديفوك أوريجي الهدف الرابع لليفربول، في الدقيقة 79، بعد أن خدع أرنولد دفاعات برشلونة بتمويه أنه لم ينفذ الركلة، ليعود ويمرر الكرة إلى أوريجي الذي سددها بقوة داخل الشباك محرازً هدف العودة التاريخية  و التأهل لنهائي دوري الأبطال، المقرر له أن يقام على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في الأول من شهر يونيو المقبل في مدريد.