التخطي إلى المحتوى
ليبيا: الخطة لا تتجاوز مكافحة الإرهاب في طرابلس
المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري

قال المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المساري، مساء اليوم السبت، أن الهدف من وراء العملية العسكرية التي لا نريد توسيعها هوف تأمين طرابلس، ولفت إلى أن هناك احتياطات لحماية المواطنين وعدم استخدام القوة المفرطة في عملية “طوفان الكرامة” لتحرير العاصمة من الأحزاب المتطرفة.

وخلال مؤتمر صحفي حول الأوضاع في ليبيا، قال المسماري إن خطة الجيش الليبي لا تتجاوز مكافحة الإرهاب في العاصمة طرابلس، مشيراً إلى أن أفراد الجيش مستمرة في التقدم على 7 محاور في العاصمة طرابلس.

وأضاف الناطق، أن القوات الجوية لم تشارك في العمليات العسكرية الجارية في هذه اللحظة لتحرير طرابلس، لافتاً إلى أن “حصيلة الجيش الليبي الذين سقطوا خلال المعارك بلغت 14 شخصاً”.

وأشار اللواء إلى أن هناك فرق خاصة للجيش الليبي هدفها تأمين البعثات الدبلوماسية ومؤسسات الدولة، وشدد على أن أي طائرة ستقوم باستهداف قواتنا سوف نضربها ونضرب المطار التي حلقت منه”.

هذا ورحب المسماري، خلال المؤتمر الصحفي، بالموقف الروسي الداعي للقضاء على خطر المليشيات والتنظيمات المتشددة في طرابلس.

وذكرت وسائل إعلام تتابع أخبار ليبيا، أن قوات الجيش قد فرضت سيطرتها على مطار طرابلس الدولي وعدة مناطق تعد استراتيجية، وعند الدخول إلى المدينة لقي جيش ليبيا ترحيباً من قبل المواطنين.