التخطي إلى المحتوى
لويس فان خال يضع حداً لمسيرته التدريبية ويعلن اعتزاله
لويس فان خال

أكد المدرب الهولندي لويس فان جال أنه اتخذ قراره النهائي بشأن اعتزاله مهنة التدريب، بعد مسيرة طويلة من النجاحات والتتويج بالألقاب، يأتي هذا الإعلان بعد ثلاث سنوات من إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ووضع فال خال حداً لمسيرته التدريبية اليوم الاثنين بشكل رسمي، وقدم اعتذاره للأندية التي فاوضته على التعاقد معه في الفترة الأخيرة لتولي تدريبها في العام المقبل، مشيراً في الوقت ذاته أن قرار الاعتزال جاء بعد تفكير ودراسة معمقة، وأن هذا الوقت المناسب لنهاية مسيرتي كمدرب والابتعاد عن العمل في ما يتعلق بكرة القدم.

كما تابع حديثه خلال مقابلة مع وسائل الإعلام، بأن زوجته تركت عملها منذ 22 عاماً، من أجل البقاء برفقته طيلة مشواره التدريبي خارج هولندا، وقال لها أنه سوف ينهي عمله كمدرب عندما يبلغ 55 عاماً، لكنه ظل لغاية الـ67 عاما ولم تقدم اعتراضاً بذلك، وأكمل: “أظن أنها ستكون سعيدة الآن، لأننا سنعيش سوياً ونستمتع بعيداً عن أي ضغوطات كرة القدم التي تشغل بال كل مدرب كما يعرف الجميع”.

وكان لويس فان خال، درب لعديد من الأندية الأوروبية، أبرزها برشلونة وبايرن ميونخ وأياكس أمستردام، بالإضافة إلى تولى مسؤولية تدريب المنتخب الهولندي، آخرها كان مانشستر يونايتد وفشل في مهتمه آنذاك في انتشال الفريق.